الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب واوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار دورات تدريبية وكمبيوتر وبرامج انترنت صور واخبار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رسالة للزائرين الكرام
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 8:35 pm من طرف النقشبندى

» رسائل مولانا خالد البغدادي النقشبندي
الجمعة نوفمبر 04, 2016 10:26 pm من طرف حسن الماني

» معرفة ليس فوقها معرفة
الإثنين أكتوبر 31, 2016 9:34 am من طرف محب ابن عربي 1

» عيد الفطر المبارك 2016
الإثنين يوليو 04, 2016 9:06 pm من طرف النقشبندى

» شرح الحزب العزى للشريف اسماعيل النقشبندى
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:29 pm من طرف النقشبندى

» عرف بنفسك
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:25 pm من طرف النقشبندى

» "رفع الغشية عن نقد دمشقية للطريقة النقشبندية"
الجمعة يونيو 10, 2016 8:45 pm من طرف النقشبندى

» الاصمعي و فصاحة جارية
الجمعة يونيو 10, 2016 8:42 pm من طرف النقشبندى

» تمــــــلكتموا عقلي لأبومدين الغوث
الجمعة مارس 11, 2016 12:53 am من طرف ابوعمارياسر

» احكام للنساء من القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:49 am من طرف ابوعمارياسر

» الشيخ الكلباني داعش نبته سلفيه
الجمعة مارس 11, 2016 12:38 am من طرف ابوعمارياسر

» ضوابط التكفير عند أهل السنة و الجماعة
الجمعة مارس 11, 2016 12:36 am من طرف ابوعمارياسر

» لطيفة عددية في القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:32 am من طرف ابوعمارياسر

» فوائد زيت الزيتون
الأربعاء مارس 02, 2016 9:31 pm من طرف محجوب علي علي

» قصة رائغة عن عمر بن عبدالعزيز
الجمعة ديسمبر 25, 2015 7:19 pm من طرف ابوعمارياسر

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
جامع الصلوات المحمدية الكنز العظيم
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية
المواضيع الأكثر شعبية
موسوعة صور مقامات و مراقد الصالحين
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
اسرار الايات الخمس التي فيها خمسون قاف وهي مفتاح الفرج وبلوغ المآرب
ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
أوراد سيدي أحمد الرفاعي وسيدى عبد القادر الجيلانى
علاج الكبد الدهني - اعشاب للقضاء على دهون الكبد - اعشاب للمحافظه على الكبد
أوراد الطريقــــة البرهانــــية ( البرهامــــية ) الدسوقية الشاذلية
المسبعات العشر وشرحها لسيدنا الخضر
الشريف اسماعيل النقشبندي
لعن الله الْوَاشِمَةِ وَالْمُسْتَوْشِمَةِ )

شاطر | 
 

 وصايا سفيان الثوري لعليّ بن الحسن المسلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام يحيى
عضو مشارك
عضو مشارك



العمر : 50
ذكر

مُساهمةموضوع: وصايا سفيان الثوري لعليّ بن الحسن المسلمي    الخميس فبراير 07, 2013 10:58 pm

عليك بالصدق في المواطن كلّها وإيّاك والكذب والخيانة ومجالسة أصحابها , فإنّها وزر كلّه
وإيّاك يا أخي والرياء في القول والعمل فإنّه شرك بعينه
وإيّاك والعجب فإنَّ العمل الصالح لا يرفع وفيه عجب
ولا تأخذن دينك إلا ممن هو مشفق على دينه , فإنَّ مثل الذي هو غير مشفق على دينه كمثل طبيب به داء لا يستطيع أن يعالج داء نفسه وينصح لنفسه ؛ كيف يعالج داء الناس وينصح لهم ؟! فهذا الذي لا يشفق على دينه كيف يشفق على دينك , ويا أخي إنّما دينك لحمك ودمك اِبْكِ على نفسك وارحمها , فإنْ أنت لم ترحمها لم ترحم
وليكن جليسك من يزهدك في الدنيا ويرغبك في الآخرة
وإيّاك ومجالسة أهل الدنيا الذين يخوضون في حديث الدنيا ؛ فإنّهم يفسدون عليك دينك وقلبك
وأكثر ذكر الموت
وأكثر الاستغفار مما قد سلف من ذنوبك
وسَلِ الله السلامة لما بقي من عمرك
ثمَّ عليك يا أخي بأدب حسن , وخلق حسن
ولا تخالفنَّ الجماعة ؛ فإنَّ الخير فيها إلا من هو مكب على الدنيا كالذي يعمر بيتاً ويخرب آخر
واِنْصَحْ لكل مؤمن إذا سألك في أمر دينه
ولا تكتمنَّ أحداً من النصيحة شيئاً إذا شاورك فيما كان لله فيه رضىً وإيّاك أن تخون مؤمناً ؛ فمن خان مؤمناً فقد خان الله ورسوله
وإذا أحببت أخاك في الله فابْذُلْ له نفسك ومالك
وإيّاك والخصومات والجدال والمراء ؛ فإنّك تصير ظلوماً خوّاناً أثيماً وعليك بالصبر في المواطن كلّها ؛ فإنّ الصبر يجرُّ إلى البَرِّ و البَرِّ يجرُّ إلى الجنّة
وإيّاك والحدّة والغضب , فإنّهما يجرّان إلى الفجور , والفجور يجرُّ إلى النار
ولا تمارينَّ عالماً فيمقتك , وإنَّ الاختلاف إلى العلماء رحمة , والانقطاع عنهم سخط الرحمن , وإنّ العلماء خزان الأنبياء وأصحاب مواريثهم
وعليك بالزهد يبصرك الله عورات الدنيا
وعليك بالورع يخفف الله حسابك
ودَعْ كثيراً مما يريبك إلى مالا يريبك تكن سليماً
وادفع الشكّ باليقين يسلم لك دينك
وامُرْ بالمعروف وانْهَ عن المنكر تكن حبيب الله
وابْغُضِ الفاسقين تطرد به الشياطين
وأقلِّ الفرح والضحك بما تصيب من الدنيا تزدد قوة عند الله
واعمل لآخرتك يكفك الله أمر دنياك
وأحسن سريرتك يحسن الله علانيتك
وابْكِ على خطيئتك تكن من أهل الرفيق الأعلى
ولا تكن غافلاً فإنّه ليس يغفل عنك , وإنَّ لله عليك حقوقاً وشروطاً كثيرة وينبغي لك أن تؤديها
ولا تكوننَّ غافلاً عنها فإنّه ليس يغفل عنك وأنت محاسب بها يوم القيامة
وإذا أردت أمراً من أمور الدنيا فعليك بالتؤدة ؛ فإنَّ رأيته موافقاً لأمر آخرتك فخذه وإلا فقف عنه حتى ينظر إلى من أخذه كيف عمله فيها وكيف نجا منها
واسأل الله العافية
وإذا هممت بأمر من أمور الآخرة فشمّر إليها وأسرع من قبل أن يحول بينها وبينك الشيطان
ولا تكوننَّ أكولاً لا تعمل بقدر ما تأكل ؛ فإنّه يكره ذلك
ولا تأكل بغير نيّة , ولا بغير شهوة , ولا تحشونَّ بطنك فتقع جيفة لا تذكر الله
وأكثر من الهمّ والحزن ؛ فإنَّ أكثر ما يجد المؤمن في كتابه من الحسنات الهمّ والحزن
وإيّاك والطمع فيما في أيدي الناس ؛ فإنَّ الطمع هلاك الدين
وإيّاك والرغبة فإنّ الرغبة تقسي القلب
وإيّاك والحرص على الدنيا فإنّ الحرص مما يفضح الناس يوم القيامة وكُنْ طاهر القلب نقي الجسد من الذنوب والخطايا ؛ نقي اليدين من المظالم ؛ سليم القلب من الغش والمكر والخيانة ؛ خالي البطن من الحرام , فإنّه لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت
كُفَّ بصرك عن الناس , ولا تمشين بغير حاجة
ولا تكلمنَّ بغير حكم , ولا تبطش بيدك إلى ما ليس لك
وكُنْ خائفاً حزيناً لما بقي من عمرك لا تدري ما يحدث فيه من أمر دينك
وإيّاك أن تلي نفسك من الأمانة شيئاً ؛ وكيف تليها وقد سماك الله ظلوماً جهولاً ؛ أبوك آدم لم يبق فيها , ولم يستكمل يوم حملها حتى وقع في الخطيئة
أقلِّ العثرة
واقْبَلِ المعذرة
واغْفِر الذنب
كُنْ ممن يرجى خيره ويؤمن شره
لا تبغض أحداً ممن يطيع الله
كُنْ رحيماً للعامّة والخاصّة
ولا تقطع رحمك
وصِلْ من قطعك
وصِلْ رحمك وإن قطعك
وتجاوز عمن ظلمك تكن رفيق الأنبياء والشهداء
وأقِلَّ دخول السوق ؛ فإنّهم ذئاب عليهم ثياب وفيها مردة الشياطين من الجن والإنس , وإذا دخلتها فقد لزمك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , وإنّك لا ترى فيها إلا منكراً فقُمْ على طرفها فقل : " أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك , وله الحمد , يحيي ويميت , بيده الخير , وهو على كل شيء قدير , ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم " , فقد بلغنا أنّه يكتب لقائلها بكل من في السوق عجمي أو فصيح عشر حسنات , ولا تجلس فيها
واقْضِ حاجتك وأنت قائم يسلم لك دينك
وإيّاك أن يفارقك الدرهم فإنّه أتم لعقلك
ولا تمنعنَّ نفسك من الحلاوة , فإنّه يزيد في الحلم
وعليك باللحم ولا ندم عليه , ولا تدعه أربعين يوماً فإنه يسيء خلقك
ولا تردَّ الطيب فإنّه يزيد في الدماغ
وعليك بالعدس فإنّه يفرز الدموع ويرق القلب
وعليك باللباس الخشن تجد حلاوة الإيمان
وعليك بقلّة الأكل تملك سهر الليل
وعليك بالصوم فإنّه يسد عنك باب الفجور ويفتح عليك باب العبادة وعليك بقلّة الكلام يلين قلبك
وعليك بطول الصمت تملك الورع
ولا تكوننَّ حريصاً على الدنيا
ولا تكن حاسداً تكن سريع الفهم
ولا تكن طعّاناً تَنْجُ من ألسن الناس
وكُنْ رحيماً تكن محبّباً إلى الناس
وارْضَ بما قسم الله لك من الرزق تكن غنيّاً
وتوكل على الله تكن قويّاً
ولا تنازع أهل الدنيا في دنياهم يحبّك الله ويحبّك أهل الأرض
وكُنْ متواضعاً تستكمل أعمال البِرِّ
اعملْ بالعافية تأتك العافية من فوقك
كُنْ عفوّاً تظفر بحاجتك
كُنْ رحيماً يترحم عليك كلّ شيء
يا أخي لا تدعْ أيّامك ولياليك وساعاتك تمرُّ عليك باطلاً
وقدّم من نفسك لنفسك ليوم العطش
يا أخي فإنّك لا تروي يوم القيامة إلا بالرضى من الرحمن
ولا تدركْ رضوانه إلا بطاعتك
وأكثر من النوافل تقربك إلى الله
وعليك بالسخاء تستر العورات يخفف الله عليك الحساب والأهوال وعليك بكثرة المعروف يؤنسك الله في قبرك
واجتنب المحارم كلها تجد حلاوة الإيمان
جالس أهل الورع وأهل التقى يصلح الله أمر دينك
وشاور في أمر دينك الذين يخشون الله , وسارع في الخيرات يحول الله بينك وبين معصيتك
وعليك بكثرة ذكر الله يزهدك الله في الدنيا
وعليك بذكر الموت يهون الله عليك أمر الدنيا
واشْتَقْ إلى الجنّة يوفق الله لك الطاعة
وأشفق من النار يهون الله عليك المصائب
أحبَّ أهل الجنة تكن معهم يوم القيامة
وابغضْ أهل المعاصي يحبّك الله , والمؤمنون شهود الله في الأرض
ولا تسبنَّ أحداً من المؤمنين ولا تحقرنَّ شيئاً من المعروف
ولا تنازع أهل الدنيا في دنياهم
وانظر يا أخي أن يكون أوّل أمرك تقوى الله في السر والعلانية واخْشَ الله خشية من قد علم أنّه ميت ومبعوث , ثمّ الحشر , ثمّ الوقوف بين يدي الجبار عزَّ و جلَّ , وتحاسب بعملك , ثمّ المصير إلى إحدى الدارين ؛ إمّا جنّة ناعمة خالدة , وإمّا نار فيها ألوان العذاب مع خلود لا موت فيه
وارْجُ رجاء من علم أنّه يعفو أو يعاقب
وبالله التوفيق لا ربَّ غيره .
حلية الأولياء وطبقات الأصفياء , أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الصوفية
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: وصايا سفيان الثوري لعليّ بن الحسن المسلمي    الأحد فبراير 10, 2013 11:35 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نقول لمن كتب هذه السطور
بعطر والورد والبخور
وعطرة في أرجائه يجول
كتبت موضوع في قمة الروعـــــــة
جزيت خيرا إن شــــــــاء الله


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عاشق الصوفية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام يحيى
عضو مشارك
عضو مشارك



العمر : 50
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: وصايا سفيان الثوري لعليّ بن الحسن المسلمي    السبت فبراير 16, 2013 10:46 am

شكرا اخى الكريم على مرورك الطيب
جزاك الله كل خير
دمت فى حفظ الله

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وصايا سفيان الثوري لعليّ بن الحسن المسلمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية منتدى الطريقة النقشبندية العلية :: التزكية والاداب والسلوك وأذواق ومشارب الصوفية-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى