الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب و اوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الامام الحسين رضى الله عنه وارضاه
أمس في 9:46 pm من طرف النقشبندى

» نماذج من حب السلف للنبي صلى الله عليه وسلم
أمس في 9:36 pm من طرف النقشبندى

» أسماء الجنة
أمس في 9:27 pm من طرف النقشبندى

» الفرق بين القبض والبسط
الجمعة يناير 20, 2017 10:06 pm من طرف النقشبندى

» البسط وانواع البسط
الجمعة يناير 20, 2017 10:02 pm من طرف النقشبندى

» النفس المطمئنة
الجمعة يناير 20, 2017 9:57 pm من طرف النقشبندى

» النفس اللوامة
الجمعة يناير 20, 2017 9:53 pm من طرف النقشبندى

» النفس الأمارة بالسوء
الجمعة يناير 20, 2017 9:51 pm من طرف النقشبندى

» مقامات النفس
الجمعة يناير 20, 2017 9:48 pm من طرف النقشبندى

» الأدب عند الصوفية
الجمعة يناير 20, 2017 9:44 pm من طرف النقشبندى

» صغائر الذنوب اهلكت المسلمون
الجمعة يناير 20, 2017 5:14 pm من طرف النقشبندى

» من مظاهر تعظيم حرمات الله عز وجل :
الجمعة يناير 20, 2017 5:08 pm من طرف النقشبندى

» واجب الأمة في تعظيم حرمات الله تعالى
الجمعة يناير 20, 2017 5:00 pm من طرف النقشبندى

» كيف يتم تعظيم حرمات الله تعالى
الجمعة يناير 20, 2017 4:58 pm من طرف النقشبندى

» منزلة تعظيم حرمات الله من منازل السائرين
الجمعة يناير 20, 2017 4:38 pm من طرف النقشبندى

» من روائع القصص في المراقبة
الجمعة يناير 20, 2017 4:36 pm من طرف النقشبندى

» منزلة المراقبة
الجمعة يناير 20, 2017 4:34 pm من طرف النقشبندى

» منزلة الرعاية
الجمعة يناير 20, 2017 4:17 pm من طرف النقشبندى

» منزلة الرغبة والرهبة
الجمعة يناير 20, 2017 4:15 pm من طرف النقشبندى

» منزلة التبتل
الجمعة يناير 20, 2017 4:13 pm من طرف النقشبندى

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
ما هي الطريقة النقشبندية
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية

شاطر | 
 

 الاحسان للعلامه الحبيب الجفرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشبل النقشبندى
عضو جديد
عضو جديد



العمر : 34
ذكر

مُساهمةموضوع: الاحسان للعلامه الحبيب الجفرى   الأربعاء مايو 26, 2010 10:26 am

في معرفة الصحابة لأبي نعيم عن الإمام علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه، قال: «لما أمر الله تعالي نبيه عليه السلام بأن يعرض نفسه علي قبائل العرب خرج، وأنا معه وأبو بكر رضي الله عنه، فانتهينا إلي مجلس عليه السكينة والوقار، ولهم أقدار وهيئات، فقال لهم أبو بكر : ممن القوم ؟

قالوا: نحن بنو شيبان بن ثعلبة، فالتفت إلي رسول الله، صلي الله عليه وسلم، فقال له : بأبي أنت وأمي، ليس بعد هؤلاء من عز في قومهم، وكان في القوم مفروق بن عمرو، والمثني بن حارثة، وهانئ بن قبيصة، والنعمان بن شريك، فتلا عليهم رسول الله صلي الله عليه وسلم: (قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم...) (الأنعام:١٥١)، فقال مفروق: ما هذا من كلام أهل الأرض، ولو كان من كلامهم لعرفناه، فتلا رسول الله صلي الله عليه وسلم: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان...) (النحل٩٠)، فقال مفروق : دعوت والله يا قرشي إلي مكارم الأخلاق، ومحاسن الأفعال، ولقد أفك قوم كذبوك وظاهروا عليك».

ذلك لأن الله تعالي يأمر بالعدل الذي يكفل لكل فرد ولكل جماعة ولكل قوم قاعدة ثابتة للتعامل، لا تميل مع الهوي، ولا تتأثر بالود والبغض، ولا تتبدل مجاراة للصهر والنسب، والغني والفقر، والقوة والضعف . إنما تمضي في طريقها تكيل بمكيال واحد للجميع، وتزن بميزان واحد للجميع.

وإلي جوار العدل ويليه الإحسان يلطف من حدة العدل الصارم الجازم، ويدع الباب مفتوحاً لمن يريد أن يتسامح في بعض حقه إيثاراً لود القلوب، وشفاء لغل الصدور . ولمن يريد أن ينهض بما فوق العدل الواجب عليه ليداوي جرحاً أو يكسب فضلاً . والإحسان أوسع مدلولاً، فكل عمل طيب إحسان، والأمر بالإحسان يشمل كل عمل وكل تعامل، فيشمل محيط الحياة كلها في علاقات العبد بربه، وعلاقاته بأسرته، وعلاقاته بالجماعة، وعلاقاته بالبشرية جميعاً .

ويرى الإمام الغزالي أن الله تعالي قد أمر بالعدل والإحسان جميعاً، وأن العدل سبب النجاة فقط، وهو يجري من التجارة مجري رأس المال. والإحسان سبب الفوز ونيل السعادة، وهو يجري من التجارة مجري الربح، ولا يعد من العقلاء من قنع في معاملات الدنيا برأس ماله، فكذا في معاملات الآخرة، فلا ينبغي للمسلم أن يقتصر علي العدل واجتناب الظلم ويدع أبواب الإحسان.

ويدل لفظ الإحسان علي معان ثلاثة وردت في القرآن والسنة: الإحسان بأن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك ( كما في الحديث المتفق عليه)، والإحسان إلي الناس كالوالدين والأقربين واليتامي والمساكين وسائر الخلق، وإحسان العمل وإتقانه، ومن مجموع تلك الدلالات يمكننا تحديد مكانة الإحسان في سلم القيم والأخلاقيات في علاقات العبد بربه وبالناس وبالأشياء.

فبداية الإحسان ومنتهاه وغايته الارتقاء بالعبد في مراتب مراقبة الله تعالي وشهوده في كل أعماله وسلوكه، درجة ثالثة بعد الإسلام والإيمان وفوقهما وبناء عليهما لا تحليقا، فلا إيمان بلا إسلام، ولا إحسان بلا إيمان، إحسان يراه المؤمن في كل أحواله وفي العبادة بالمعني الشامل الذي لا يقصرها علي النسك والنوافل، بل لقد وردت للحديث روايات أخري «الإحسان: أن تعمل لله» (مسند أحمد وصحيح ابن حبان)، وفي أخري «الإحسان: أن تخشي الله كأنك تراه» (صحيح مسلم)، مما يجعل من الإحسان سلوكاً معتاداً من المؤمنين في كل أعمالهم وأحوالهم.

ولك أن تتأمل مدي أهمية التربية علي الإحسان من ترتيب حادثة تلفت النظر وتحلق بالخيال وتخاطب العقل والوجدان، وهي نزول جبريل، عليه السلام، لمدارسة الرسول عليه الصلاة والسلام بين أصحابه في لوحة خالدة للتعليم والتربية يسأل الملك ويجيب الرسول، عليه الصلاة والسلام، فيصدقه فيعجب الصحابة، ليقرر لهم أن هذا هو جبريل جاء يعلم الناس دينهم.

ويؤكد ذلك المعني الراقي للإحسان ويكمله قول الرسول عليه الصلاة والسلام: «إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَي كُلِّ شَيءٍ فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ وَلْيحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ فَلْيرِحْ ذَبِيحَتَهُ» (صحيح مسلم وأصحاب السنن)، فالإحسان هنا مرادف لكلمة الإتقان، وقد أراد الرسول صلي الله عليه وسلم أن يزرع بذلك الرحمة في قلب المسلم ويكسبه عادة الإتقان في العمل حتي ولو لم تكن للعمل آثار اجتماعية كالذبح الذي ينتهي بإتمام العمل كيفما كان.

الأمر الذي يشكل علاقة متداخلة بين الإتقان والإحسان، غير أن الإتقان عمل يتعلق بالمهارات التي يكتسبها الإنسان، بينما الإحسان قوة داخلية تتربي في كيان المسلم، وتتعلق في ضميره وتترجم إلي مهارة يدوية أيضاً، فالإحسان أشمل وأعم دلالة من الإتقان، ولذلك كان هو المصطلح الذي ركز عليه القرآن والسنة، وقد وردت كلمة الإحسان بمشتقاتها المختلفة مرات كثيرة في القرآن الكريم، منها ما ورد بصيغة المصدر اثنتي عشرة مرة، بينما وردت كلمة المحسنين ثلاثاً وثلاثين مرة، وبصيغ اسم الفاعل أربع مرات، واللافت للنظر أنها لم ترد بصيغة الأمر إلا مرة واحدة للجماعة: «...وأحسنوا إن الله يحب المحسنين» (البقرة ١٩٥).

والإتقان في المجتمع المسلم ظاهرة سلوكية يجب أن تلازم المسلم في حياته،والمجتمع في تفاعله وإنتاجه، فلا يكفي الفرد أن يؤدي العمل صحيحاً؛ بل لا بد أن يكون صحيحاً ومتقناً، ليس ذلك فحسب، بل هو ظاهرة حضارية تؤدي إلي رقي الجنس البشري، وعليه تقوم الحضارات، ثم هو قبل ذلك كله هدف من أهداف الدين يسمو به المسلم ويرقي به في مرضاة الله والإخلاص له ...لأن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصاً لوجهه... وإخلاص العمل لا يكون إلا بإتقانه.... فصفة الإتقان وصف الله بها نفسه لتنقل إلي عباده «..صنع الله الذي أتقن كل شيء...» (النمل٨٨).

كذلك يمثل الإحسان - من خلال قوله تعالي :(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيئًا وَبِالْوَالِدَينِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَي وَالْيتَامَي وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَي وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالا فَخُورًا) (النساء ٣٦)، انفتاحاً علي قطاعات كثيرة في المجتمع، يطالب المسلم بالتعامل معها والتفاعل علي أساس من التقوي والحرص علي الجماعة، حتي يكون الجهد المبذول في سبيل الإحسان إليها ذا قيمة اجتماعية يراعي فيها رضاء المولي عز وجل.

اخوكم الشبل النقشبندى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو منار
مراقب
مراقب



العمر : 41
ذكر
الوسام مبدع بمواضيعه

مُساهمةموضوع: رد: الاحسان للعلامه الحبيب الجفرى   السبت مايو 28, 2011 7:25 am

بارك الله فيك يا اخى
والله مواضيع قيمة مباركة
أسأل الله أن يكرمك فى الدنيا والآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: الاحسان للعلامه الحبيب الجفرى   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 9:32 am

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أخـــــ قلب محب ــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الرفاعى
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 37
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: الاحسان للعلامه الحبيب الجفرى   السبت سبتمبر 03, 2011 6:42 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



رائع واكثر من رائع
بارك الله فيك وجزاك الفردوس الاعلى ان شاء الله
دمت بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاحسان للعلامه الحبيب الجفرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية :: منتدى التزكية والسلوك والاداب-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات