الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب و اوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الآثار الواردة في فضل الصبر
اليوم في 8:18 am من طرف النقشبندى

»  فضيلة الصبر
اليوم في 6:34 am من طرف النقشبندى

» فضائل الصبر
اليوم في 6:32 am من طرف النقشبندى

» حاجة الناس إلى الصبر
اليوم في 6:26 am من طرف النقشبندى

» الامام الحسين رضى الله عنه وارضاه
السبت يناير 21, 2017 9:46 pm من طرف النقشبندى

» نماذج من حب السلف للنبي صلى الله عليه وسلم
السبت يناير 21, 2017 9:36 pm من طرف النقشبندى

» أسماء الجنة
السبت يناير 21, 2017 9:27 pm من طرف النقشبندى

» الفرق بين القبض والبسط
الجمعة يناير 20, 2017 10:06 pm من طرف النقشبندى

» البسط وانواع البسط
الجمعة يناير 20, 2017 10:02 pm من طرف النقشبندى

» النفس المطمئنة
الجمعة يناير 20, 2017 9:57 pm من طرف النقشبندى

» النفس اللوامة
الجمعة يناير 20, 2017 9:53 pm من طرف النقشبندى

» النفس الأمارة بالسوء
الجمعة يناير 20, 2017 9:51 pm من طرف النقشبندى

» مقامات النفس
الجمعة يناير 20, 2017 9:48 pm من طرف النقشبندى

» الأدب عند الصوفية
الجمعة يناير 20, 2017 9:44 pm من طرف النقشبندى

» صغائر الذنوب اهلكت المسلمون
الجمعة يناير 20, 2017 5:14 pm من طرف النقشبندى

» من مظاهر تعظيم حرمات الله عز وجل :
الجمعة يناير 20, 2017 5:08 pm من طرف النقشبندى

» واجب الأمة في تعظيم حرمات الله تعالى
الجمعة يناير 20, 2017 5:00 pm من طرف النقشبندى

» كيف يتم تعظيم حرمات الله تعالى
الجمعة يناير 20, 2017 4:58 pm من طرف النقشبندى

» منزلة تعظيم حرمات الله من منازل السائرين
الجمعة يناير 20, 2017 4:38 pm من طرف النقشبندى

» من روائع القصص في المراقبة
الجمعة يناير 20, 2017 4:36 pm من طرف النقشبندى

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
ما هي الطريقة النقشبندية
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية

شاطر | 
 

 التزكيّة والمجاهدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله
مشرف
مشرف



العمر : 43
ذكر

مُساهمةموضوع: التزكيّة والمجاهدة   السبت يونيو 19, 2010 3:34 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

التزكيّة والمجاهدة

الأستاذ عبد العزيز كحيل
إنّ الله تعالى يحبّ أن يطاع فلا يعصى ويذكر فلا ينسى، هذا ما يرتضيه من عباده، قال عزّ وجلّ:[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]وأطيعوا الله وأطيعوا الرّسول واحذروا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] - سورة المائدة 92.
-[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]قل إنّي أخاف إن عصيت ربّي عذاب يوم عظيم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- سورة الأنعام 15.
-[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]يا أيّها الّذين آمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً وسبّحوه بكرةً وأصيلا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- سورة الأحزاب 41-42.
-[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]ومن أعرض عن ذكري فإنّ له معيشةً ضنكا ونحشره يوم القيّامة أعمى[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- سورة طه 124 .
والمسلمون يعرفون هذا ويعملون على طاعته وذكره سبحانه وتعالى ، لكن الّذي يحول دونهم والاستمرار في هذا المقصد الأسنى هو الدّنيا حين تصبح هدفاً وغايةً، هنالك تبرز المعصيّة وتسيطر الغفلة، وذلك هو الخطر الدّاهم الّذي أبدأ القرآن في التنبيه عليه وأعاد، وربّى الرسول – صلّى الله عليه وسلّم- أصحابه على الحذر منه أشدّ الحذر، ولا يتمثّل الخطر في الاشتغال بالمآرب الدنيويّة فتلك وظيفة الإنسان في هذه الدّار وإنّما في الذوبان فيها إلى حدّ الانقطاع عن الله وعبادته وأداء حقوقه والاستعداد للقائه، قال تعالى: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إنّ الّذين لا يرجون لقاءنا ورضوا بالحياة الدّنيا واطمأنّوا بها والّذين هم عن آياتنا غافلون، أولئك مأواهم النار بما كانوا يكسبون[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] – سورة يونس 7-8.
إنّه – إذاً- رضا بالدنيا واطمئنان إليها وغفلة عن حقائق الدّين، فما المخرج؟ إنّ المؤمن الّذي تتبهرج له الدنيا ويحاول الشيطان إغراءه بوسائل شتّى يحتاج إلى حرارة الإخلاص لتهزّ كيانه فيخشع قلبه وتدمع مقلته وتصغر الدّنيا في عينه وتتجسّد أمامه صورة الآخرة لأنّه يكون قد ارتوى من حقائق قول الله تعالى: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]اعلموا أنّما الحياة الدّنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرّا ثم يكون حطاما[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] – سورة الحديد 20.
آي الذكر الحكيم تذكّره بالتجافي عن دار الغرور والإنابة إلى دار الخلود والإقبال على الله تعالى بالهمّة والعزيمة، يلجأ إليه في كل أحواله ويعتصم بحبله ويبتهل إليه ويتضرّع بين يديه.
إنّ تزكيّة النفس هي الغاية والوسيلة، وحجر الزاوية فيها هو معاملة الله تعالى بالعبوديّة الصادقة الضّارعة، يدخل المؤمن على ربّه من باب الفاقة والذلّ ويشكو إليه حاله ويعتذر إليه بعجزه ويحدّثه عن حبّه للاستقامة وبغضه للعصيان مع وقوعه فيه، يظهر ضعفه أمام قوّة العزيز الجبّار، وفقره أمام أغنى الأغنياء، وجهله أمام العليم الّذي أحاط علمه بكلّ شيء، يمرّغ هامته على عتبه بابه متضرّعاً منيباً مخبتاً، كلّه عجز وذلّ وهوان، يستمطر القدرة والعزّة والتّمكين من ربّ السماوات والأرض، ويقول: يا ربّ لا تطردني من باب رحمتك الّتي وسعت كلّ شيء.
تقتضي تزكيّة النّفس أن يتعلّق المسلم بالله لا بالدّنيا، وحينذاك تأتيه الدّنيا راغمة، وقد ذكروا أن بعضهم قال للحسن البصري: "أنت الزاهد" فقال: "إنّما الزاهد عمر بن عبد العزيز، أتته الدنيا راغمةً فأعرض عنها"، المؤمن عبد لله لا للدنيا لأنّه رآها تتلاعب بأبنائها بينما يعيش أبناء الآخرة شامخين أعزّةً ثم لهم المقام الرّفيع عند ربّهم في الآخرة.
ما بالنا نغترّ بالمناصب والأموال وأصحاب الجاه ونحن نعرف مصيرنا ومصيرهم وضعفنا وضعفهم؟ إن الاعتماد على هذه الأشياء أشبه باستنجاد غريق بغريق... لا، المسلم ينظر في قلبه ويدقّق النّظر ليرى أفيه حبّ الله أم حبّ الدنيا، ولا يمكن لهذا الحبّ وذاك أن يجتمعا في قلب واحد، لأن دنيا المسلم في يده وليست في قلبه ولو أوتي من كلّ شيء سبباً.
المسلم يشتغل بالدنيا ولا يتعلّق بها، يحبّ أن يكون منعّماً، يتمتّع بالمسكن الفسيح المؤثّث والسيّارة الفاخرة والثياب الّتي يحبّ، من غير أن يخرجه ذلك عن حدود العبوديّة بل يزيده النعيم قربا وذكراً، فإذا زال نعيمه لم تتغيّر علاقته بالله، فهو إمّا غني شاكر أو فقير صابر، وفي كلِّ خير.
لكن كيف يمكن بلوغ هذه الدّرجة الّتي تشبه الجمع بين مقتضيات متناقضة؟ إنّما – مرّة أخرى- التزكيّة ومجاهدة النّفس لترتفع من جاذبيّة الطين والحمإ المسنون إلى أفق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]ونفخت فيه من روحي[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] - سورة الحجر 29... وصلب المجاهدة أن يعرف العبد دقائق آفات النفس ومفسدات الأعمال والإحاطة بحقارة الدّنيا واستيلاء الخوف على القلب.
بهذه المجاهدة يمتلك الدّنيا ولا تمتلكه، يتحرّر من قيود المادّة ويبسط يده عليها، يكتشف سنن الكون ويسخّر عناصره لبناء الحضارة الإسلاميّة الّتي تمزج الطين والروح والإنسانيّة والربّانيّة والدّنيا والآخرة، بذلك يكون قد عمر دار الممرّ ومهّد لحسن مقامه في دار المستقرّ.
فليست التزكيّة مرادفةً للرهبانيّة، وليست المجاهدة تنسّكاً سلبيّاً يفتح الباب للعطالة والعجز إنّما هي التربيّة الإيمانيّة المتكاملة الّتي تصقل القلب وتجعل الذّهن يتّقد ذكاءً ومعرفةً وتنفخ في السلوك روح الإيجابيّة والعمل للدنيا والآخرة، فمن زكّى نفسه أصلح علاقته بالله وكان عامل نفع وخير في الدّنيا.
وقد رأت السيّدة عائشة – رضي الله عنها- شباباً يمشون متماوتين مطأطئي الرّؤوس فسألت: من هؤلاء؟ قالوا: نسّاك. قالت: لقد كان عمر بن الخطاب إذا تكلّم أسمع وإذا مشى أسرع وإذا ضرب أوجع، وكان هو الناسك حقّاً.
هكذا هو شأن المؤمن: رقيق القلب، دامع العين ، كثير التضرّع، لا يزيده ذلك إلاّ بذلاً وعطاءً في سبيل الله... و هكذا تؤتي التزكيّة ثمارها في الدّنيا، ويبقى الجزاء الأوفى في الآخرة.

منقووووووووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو منار
مراقب
مراقب



العمر : 41
ذكر
الوسام مبدع بمواضيعه

مُساهمةموضوع: رد: التزكيّة والمجاهدة   الأربعاء مايو 25, 2011 5:58 am

بارك الله فيك يا اخى
والله مواضيع قيمة مباركة
أسأل الله أن يكرمك فى الدنيا والآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النقشبندى
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: التزكيّة والمجاهدة   الإثنين أغسطس 29, 2011 7:31 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: التزكيّة والمجاهدة   الأربعاء أغسطس 31, 2011 2:23 pm

مشكوووووو والله يعطيك الف عافيه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أخـــــ قلب محب ــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الرفاعى
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 37
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التزكيّة والمجاهدة   الإثنين سبتمبر 05, 2011 12:58 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رائع واكثر من رائع
بارك الله فيك وجزاك الفردوس الاعلى ان شاء الله
دمت بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوالزهراء
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التزكيّة والمجاهدة   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:36 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




كل الشكر والامتنان على روعه طرحك
وروعه مانــثرت .. وجمال موضوعك
دائما متميز في الانتقاء
سلمت يالغالي يعطيك الف عافيه
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
دمت ودام قلمك ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الصوفية
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: التزكيّة والمجاهدة   الخميس فبراير 21, 2013 10:33 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نقول لمن كتب هذه السطور
بعطر والورد والبخور
وعطرة في أرجائه يجول
كتبت موضوع في قمة الروعـــــــة
جزيت خيرا إن شــــــــاء الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عاشق الصوفية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التزكيّة والمجاهدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية :: منتدى التزكية والسلوك والاداب-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات