الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب و اوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيخ العارف الجليل عبدالرحيم البرعي
الجمعة فبراير 17, 2017 7:46 pm من طرف النقشبندى

» محمد بهاء الدين النقشبندي المعروف بـ ((شاه نقشبند)) رضي الله عنه
الجمعة فبراير 17, 2017 7:44 pm من طرف النقشبندى

» مقاصد التصوف للإمام النووي
الجمعة فبراير 17, 2017 7:36 pm من طرف النقشبندى

» الاسراء والمعراج لمولانا الإمام الشعراوي
الجمعة فبراير 17, 2017 7:34 pm من طرف النقشبندى

» طريق التصوف
الجمعة فبراير 17, 2017 7:31 pm من طرف النقشبندى

» فضل وأهمية الطريقة الصوفية وفوائدها
الجمعة فبراير 17, 2017 7:24 pm من طرف النقشبندى

» ابو الحسن الاشعري
الثلاثاء فبراير 14, 2017 8:18 pm من طرف النقشبندى

» ابن القيم الجوزية
الثلاثاء فبراير 14, 2017 8:06 pm من طرف النقشبندى

» الشفاء بنت عبدالله العدوية
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:52 am من طرف النقشبندى

» على بن ابى طالب عليه السلام
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:49 am من طرف النقشبندى

» ربيب بيت النبوة الحسن بن علي عليهما السلام
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:47 am من طرف النقشبندى

»  الامير الزاهد احمد بن هارون الرشيد
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:44 am من طرف النقشبندى

» ذو النورين
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:42 am من طرف النقشبندى

»  الحافظ ابن كثير
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:40 am من طرف النقشبندى

» أبو القاسم علي بن الحسن ابن عساكر
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:36 am من طرف النقشبندى

» عثمان بن مظعون رضي الله عنه
الثلاثاء فبراير 14, 2017 7:34 am من طرف النقشبندى

» سعد بن أبي وقَّاص
الثلاثاء فبراير 14, 2017 12:55 am من طرف النقشبندى

» أبو عمرو عبد الرحمن الأَوْزَاعِيُّ
الثلاثاء فبراير 14, 2017 12:51 am من طرف النقشبندى

»  الإمام أحمد بن حنبل
الثلاثاء فبراير 14, 2017 12:48 am من طرف النقشبندى

» البراء بن مالك رضي الله عنه
الإثنين فبراير 13, 2017 8:02 pm من طرف النقشبندى

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
ما هي الطريقة النقشبندية
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
جامع الصلوات المحمدية الكنز العظيم

شاطر | 
 

 الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الناظر
عضو شرف
عضو شرف



العمر : 48
ذكر
الوسام وسام التكريم

مُساهمةموضوع: الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري    الخميس أغسطس 12, 2010 7:49 pm

الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري








سيدي عبد القادر الكيلاني :





الولاية : هي ظل النبوة ، وهي مستفادة من مطالعة روح الكشف ، وملاحظة مطالع البيان ، بصفاء يذهب الكدورات البشرية ، وطهارة تنقي دنس الأسرار ، فالأولياء مظاهر الصدق .




المعرفة بطريق الولاية هي الفناء المجرد في حاله الباقي في مشاهد الحق سبحانه وتعالى بتولية سياسته ورعايته ، فتتوالى عليه أنوار المولى . فإذا تولاه أولاه ، وإذا أولاه اصطفاه ، وإذا اصطفاه صفاه ، وإذا صفاه نجاه وأعتقه الروح في المجاهدة وسربله الأنس في المكابدة ، ثم فتح عليه باب القرب ، ثم رفعه إلى مجالس الفتح ، ثم أجلسه على كرسي التوحيد ، ثم رفع عنه الحجب ، ثم كشف له عن نور الجلالة والعظمة ، فبقي هو بلا هو .





النبوة : كلام يتفصل من الله تعالى ووحي معه روح من الله ، يقضي الوحي ويختمه بالروح منه تعالى قبوله ، فيقبله هذا هو الذي يلزم تصديقه ، ومن رده فهو كافر لأنه راد لكلام الله ـ عز وجل ـ .


وأما الولاية : فهي لمن تولى الله ـ عز وجل ـ حديثه على طريق الإلهام فأوصله إليه ، فله الحديث فينفصل ذلك الحديث من الله على لسان الحق ، معه السكينة فتلقاه السكينة التي في قلب المجذوب ، فيقبله ويسكن إليه .




حالة الولاية : هي حالة خمود وجود الهوى ، وهي القدم الثانية .


الولي : هو ريحانة الله في الأرض ، يتشممه الصديقون ، فتصل رائحته إلى قلوبهم ، فيشتاقون إلى ربهم على تفاوت منازلهم .


فالأولياء عرائس الله تعالى لا يراهم إلا ذو محرم ، مخدرون عنده في حجاب الغيرة لا يطلع عليهم إلا محبوب .


الولي : هو الفاني في حاله ، والباقي في مشاهدة الحق ، ولم يمكن له عن نفسه اختيار ولا له مع أحد غير الله قرار . وهو من أيد بالكرامات وغيب عنها لأنه يرى ما لا يرون ... له ألف مقام أوله باب الكرامات من جاز منها نال الباقي وإلا فلا .


الولي : هو حامل لولاية النبي ، التي هي جزء نبوته وباطنه أمانة عنده .


الأولياء : هم الخواص لحضرة السلطان .

في اصطلاح الكسنزان


نقول : الولي : هو القريب من الله , والله قريب منه , والقريب من الله هو الذي يسمع الله تعالى ويتقبل منه .


مسألة الكسنزان : في مرتبة الولاية


نقول : مرتبة الولاية في طريقتنا هي مرتبة الخلود :


أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ .




علامة الولي : الاستغناء بالله في كل شيء ، والقناعة بالله عن كل شيء ، والرجوع إليه في كل شيء ، فإن أبت نفسك إلا ادعاء الولاية فحدها بهذه الخصال ، فإن تقف فلست بولي .


علامة الولي ثلاث : الفناء عن الخلق ، والهوى ، والإرادة .




والله ثم والله إن أحوال الأولياء كأحوال الأنبياء لكن لقبهم غير ألقابهم ، الأنبياء والمرسلون لا ينزل إليهم منكر ونكير لأنهم شفعاء الخلق ، هكذا هؤلاء لا يحاسبون لأنهم خواص الخلق .




أولياء الله بالإضافة إلى الخلق : صم بكم عمي ، يبيحهم القرب . إذا قربت قلوبهم من الحق ـ عز وجل ـ لا يسمعون من غيره ، ولا يبصرون غيره يبيحهم القرب وتغشاهم الهيبة وتفيدهم المحبة عند محبوبهم ، فهم بين الجلال والجمال ... هم الوارث على الحقيقة .


ويقول الشيخ عيسى بن الشيخ عبد القادر الكيلاني :


الأولياء عرائس الله ، والعرائس لا يراهم إلا محرمهم ، وعرائس الله مخدرون عنده في حجاب الأنس لا يراهم أحد ... فالأولياء تسربلوا بالأنس بعد المكابدة واعتنقوا الروح بعد المجاهدة بوصولهم إلى مقام الولاية ... فالولي ريحان الله يشتمه الصديقون فتصل رائحته إلى قلوبهم ، فيشتاقون إلى ربهم ويزدادون عبادة على تفاوت أخلاقهم

يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :


الولاية الكبرى ولها أربع حضرات


الحضرة الأول : حضرة الخلة ...


والحضرة الثانية : حضرة الحب ...


الحضرة الثالثة : حضرة الختام ...


الحضرة الرابعة : حضرة العبودية .


الولاية على مراتب كثيرة ويجمعها ثلاثة أنواع :


ولاية صغرى ، وولاية مطلقة ، وولاية كبرى .


فالولاية الصغرى لها ألف درجة ، أولها : إلايمان بالغيب ، وآخرها : الفناء في شهود الله .


والولاية المطلقة لها ألف درجة ، أولها : الفناء في الشهود ، وآخرها : التحقق بالأوصاف الإلهية .


والولاية الكبرى لها ألف درجة ، أولها : التحقق بالأوصاف الإلهية ، وآخرها : مقام العجز ، وفيه يتحقق العبد بالكمال المطلق .


الولي : فإنه كان متحققا به ولا ولاية أعظم من ولايته لما اتفق عليه الجمهور أن كل نبي ولي وكل رسول نبي ولا عكس ،


فما كل نبي رسول ولا كل ولي نبي .


واعلم أن كل نبي أو رسول فإن ولايته على قدر نبوته ورسالته ، ولهذا قال المحققون : أن الولاية أفضل من النبوة يريدون بذلك في الرجل الواحد أن ولاية النبي أفضل من نبوته ومن هنا قال بعضهم :


مقام الولاية في برزخ دون الرسول


ف الولاية : عبارة عن الوجه الإلهي الذي للنبي ، والرسالة عبارة عن الوجه الذي بين النبي وبين الخلق ، ولأجل ذلك كانت الرسالة أنزل من النبوة ، والنبوة أنزل من الولاية .


الموله : هو من سلب عقله بنظرة أو بخطوة .


والعاقل تهب عليه نسمات الله تعالى فلا تحرك من شعر لحيته طاقة يحمل بها على محامل النبوة .


الشيخ عبد الكريم الجيلي


يقول : الولاية : عبارة عن تولي الحق سبحانه وتعالى عبده بظهور أسمائه وصفاته عليه علما وعينا وحالا وأثر لذة وتصرفا .


ويقول : الولاية : هي اسم للوجه الخاص الذي بين العبد وبين ربه .


ويقول : الولاية ... قيل : هي عبارة عن كينونة الحق عوضا عن عبده أي حال فنائه فيه وبقائه به .


وقيل : إنها عبارة عن التمكين .


وقيل : إنها عبارة عن إظهار آثار القدرة .


وقيل : إنها عبارة عن تولية الحق للعبد في العالم .


وقيل : غير ذلك .





موسوعة الكسنزان فيما اصطلح عليه أهل التصوف والعرفان
منقووووووووووووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
admin
مؤسس المنتدى
 مؤسس المنتدى



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري    السبت مايو 21, 2011 7:21 am



ابداع رائع وطرح يستحق المتابعة
في غاية الروعه والجمال ..
الف شكر على الموضوع ..
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
شكراً لك بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري    الثلاثاء أغسطس 30, 2011 10:36 am

مشكوووووو والله يعطيك الف عافيه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أخـــــ قلب محب ــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الرفاعى
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 37
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري    السبت سبتمبر 03, 2011 5:38 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



رائع واكثر من رائع
بارك الله فيك وجزاك الفردوس الاعلى ان شاء الله
دمت بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم النقشبندية
عضو مميز
عضو مميز



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري    الجمعة سبتمبر 16, 2011 4:15 pm

لقد كتبت وابدعت
كم كانت كلماتك رائعه في معانيها
فكم استمتعت بموضوعك الجميل
بين سحر حروفك التي ليس لها مثيل
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
لكـ خالص احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوالزهراء
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري    السبت سبتمبر 17, 2011 8:14 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الصوفية
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري    الثلاثاء فبراير 26, 2013 10:52 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نقول لمن كتب هذه السطور
بعطر والورد والبخور
وعطرة في أرجائه يجول
كتبت موضوع في قمة الروعـــــــة
جزيت خيرا إن شــــــــاء الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عاشق الصوفية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الولي و الولاية ـــ في المفهوم القادري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية :: منتدى التزكية والسلوك والاداب-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات