الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب و اوراد كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أبجدية الوجود دراسة فيمراتب الحروف عند ابن عربي الفصل الأول
السبت يناير 06, 2018 1:44 pm من طرف فرحات

» أبجدية الوجود دراسة في مراتب الحروف عند ابن عربي الفصل الثالث
الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 7:00 pm من طرف فرحات

» الحب فى الفتـوحات المكية
السبت ديسمبر 09, 2017 3:02 pm من طرف ابوعمارياسر

» معنى تدبر القرآن
السبت ديسمبر 09, 2017 2:50 pm من طرف ابوعمارياسر

» معوقات وحلول التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:33 pm من طرف النقشبندى

» دور المعلم في التعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:28 pm من طرف النقشبندى

» أهمية التعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:25 pm من طرف النقشبندى

» أهداف التعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:25 pm من طرف النقشبندى

» مبادئ التعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:24 pm من طرف النقشبندى

» خصائص المتعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:23 pm من طرف النقشبندى

» خصائص التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:22 pm من طرف النقشبندى

» فوائد و معوقات التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:17 pm من طرف النقشبندى

»  أسس ومبادئ التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:14 pm من طرف النقشبندى

» دور المعلم والمتعلم في التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:12 pm من طرف النقشبندى

» تعريف التعلم النشط وأهميته وأسسه ومميزاته
السبت سبتمبر 09, 2017 6:10 pm من طرف النقشبندى

» ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
الخميس يوليو 20, 2017 3:57 pm من طرف السواح النقشبندي

» علاج الكبد الدهني - اعشاب للقضاء على دهون الكبد - اعشاب للمحافظه على الكبد
الثلاثاء يوليو 11, 2017 1:30 am من طرف المجادي زبير

» الأسماء الادريسية كاملة مع فوائدها
الثلاثاء يوليو 11, 2017 1:20 am من طرف المجادي زبير

» الحزب السيفى للامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه
الثلاثاء يوليو 11, 2017 1:18 am من طرف المجادي زبير

» تهنئة بعيد الفطر المبارك لعام 1438 هـ
الأحد يونيو 25, 2017 2:52 pm من طرف النقشبندى

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
ما هي الطريقة النقشبندية
ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     لطائف قرآنية

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    ملك روحي
    مراقبة عامة
    مراقبة عامة
    avatar


    العمر : 41
    انثى
    الوسام شكر وتقدير

    مُساهمةموضوع: لطائف قرآنية    الإثنين يناير 10, 2011 12:56 am



    لطائف قرآنية

    -------------------------------


    ))*((..ألف العزة: العبـــاد..))*((



    وردت كلمة ((عباد)) حوالي مائة مرة في القرآن، وهي في معظم هذه المرات وصِف بها

    المسلمون المطيعون لله، حيث وصف بها المسلمون، وأطلقت عليهم في أكثر من تسعين مرة.

    ولهذا لا نخطئ إذا قلنا: إنّ غالب كلمة ((عباد)) في القرآن، يراد بها المسلمون العابدون لله.

    : (( وَعِبَادُ الرَّحمانِ الَّذِينَ يمشُون علىالأرضِ هوناً )) سورة الفرقان(63)

    وعندما ننظر في صياغة هذه الكلمة ((عباد)) وتركيب حروفها، فإننا نجدها بالألف في وسطها.

    نستخرج من ذلك لطيفةً من لطائف القرآن.

    إن هذه الألف الممدودةَ ((عباد)) توحي بالعزةِ والمنعة والأنفة والرفعة، وكأنها مرفوعة

    الرأس ، منصوبة القامة باستمرار.

    ولهذا أطلقنا على هذه الألف: ((ألف العزة)).

    وهذه العزة والمنعة والأنفة والرفعة نلحظها في حياة العباد المؤمنين المطيعين لله.

    فالعباد المؤمنون يعيشون حياتهم في الدنيا بعزة ورفعة واستعلاء يحاربون الظلم،

    وينفرون من الذل، قاماتهم عزيزة منتصبة، لا يحنونها إلا لله،

    ورؤوسهم مرتفعة عزيزة لا يخفضونها إلا لله.

    ويواجه العبد المؤمن كل قوى الجاهلية، بعزة العقيدة، واستعلاء الإيمان.

    إنه مهما جرى له، لا يحني هامته إلا لله، ومها هدد وأوذي وضيق عليه وعذب،

    لا يطأطئ رأسه إلا لله.

    ونظراً لعزة العباد المؤمنين ، جاء التعبير عنهم بكلمة ((عباد)).

    وجاءت الألف القائمة المنتصبة (( ألف العزة)) وسطها،

    لتشير إلى هذا المعنى!!!





    ))*((..ياء الذلةِ: العبيد..))*((



    إذا كانت ألف ((العباد)) ألف العزة، فإن ياء (( العبيد)) هي ((ياء الذلة))!

    إذا كان غالب استعمال ((عباد)) في القرآن للمؤمنين،

    فإن كلمة ((عبيد)) في القرآن، وردت وصفاً للكفار والعصاة.


    >><< العبيد في القرآن: الكفار >><<

    وردت كلمة ((عبيد)) خمس مرات في القرآن الكريم:

    1_ عن كفر اليهود: (( لقد سمِع اللهُ قول الذين قالوا إنّ الله فقيرٌ ونحن أغنياءٌ سنكتبُ

    ما قالوا وقتلهُمُ الأنبياء بغيرِ حقٍ ونقولُ ذوقوا عذاب الحريق (*) ذلك بما قدمت أيديكُم وأنّ الله ليس

    بِظَلامٍ للعبيد))


    2_ وعن عذاب الكفار عند الاحتضار يقول الله تعالى: (( ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملآئكة يضربون

    وجُوهَهُم وأدبارهم وذُقوا عذاب الحريق (*) ذلك بما قدمت أيديكُم وأن الله ليس

    بِظَلامٍ للعبيد))


    3ـ وفي موضع آخر يقول الله عن عذاب الكافر: (( ومن الناس من يُجادل في الله بغير علمٍ ولا

    هدىً ولا كتابٍ منير (*) ثَانِيَ عِطفِهِ لِيُضِلَّ عن سبيل الله له في الدنيا خزيٌ ونذيقه يوم القيامةِ

    عذاب الحريق (*) ذلك بما قدَّمت يداك وأنّ الله ليس بِظَلامٍ للعبيد))


    4_وعن عدلِ الله في منحِ الثواب للمحسن، وإيقاع العذاب بالكافر،

    يقول تعالى: ((من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربُّك بِظَلامٍ للعبيد))


    5_ وفي موضعٍ آخر يبيِّن عدلَ الله في تعذيب الكافر: (( قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في

    ضلال بعيد (*)قال لا تختصموا لدىَّ ةقد قدمتُ إليكم بالوعيد (*) ما يُبدَّلُ القولُ لدىَّ وما أنا بِظَلامٍ

    للعبيد))


    وعندما ننظر في هذه الآيات، فإننا نخرج منها بهذه الإيحاءات واللطائف:

    1_ وردت (( العبيد )) في المواضيع الخمسة في الكلام عن الكفار

    2_ تيِّنُ المواضع الخمسة عدل الله في إدخال الكفار النار، وجعلهم يذقون عذاب الحريق.

    3_ كلها تنفي الظلم عن الله: (( وما ربُّك بظلامٍ للعبيد ))

    4_ وردت في المواضع كلها بهذه العبارة المنفية: ((...... بظلامٍ للعبيد ))


    >>> عبيد لتناسب ذل الكفار <<<

    إن التعبير عن الكفر بكلمة ((عبيد)) يوحي بالذلة الملازمة للكفار.

    الكفار أذلاء جبناء ضعفاء مهانون، لا يريدون العزة والرفعة، ولا يشعرون بالكرامة والأنفة.

    تجدهم أحرص الناس على حياة، وتراهم يذلون أمام المتسلطين الظالمين، لإن المهم عندهم هو أن

    يتكرم عليهم ذلك المتسلط الظالم بالحياة... أي حياة.

    الكفار أذلاء..

    أذلاء في حياتهم..

    وفي أشخاصهم..

    وفي مواقفهم.

    ولأن كلمة (( عبيد )) وردت في القرآن وصفاً لهولاء الكفار الأذلاء، جاءت بالياء،

    التي تشير إلى الذلة في حياتهم.

    إن (( الياء )) هنا، هي (( ياءُ الذلة )) الملازمة لهم، بل أن صياغة الكلمة توحي بالذلة،

    لأن الياء جاءت وسط الكلمة منبطحةً ملقاةً بذلة.


    منقول من كتاب لطائف قرآنية

    للدكتور صلاح عبد الفتاح الخالدي


    اللهم أعز الإسلام والمسلمين

    وأذل الكفر والكافرين

    اللهم انصر عبادك المجاهدين لإعلاء كلمة الحق في كل مكان

    اللهم دمر أعداء الدين

    اللهم زلزل الأرض من تحتهم

    ورد كيدهم إلى نحورهم

    اللهم فرق كلمتهم

    وبارك لنا في جمعنا

    اللهم ارزقنا الحق حقاً

    وارزقنا اتباعه

    اللهم آمين
    لطائف قرآنية






    ))*((..ألف العزة: العبـــاد..))*((



    وردت كلمة ((عباد)) حوالي مائة مرة في القرآن، وهي في معظم هذه المرات وصِف بها

    المسلمون المطيعون لله، حيث وصف بها المسلمون، وأطلقت عليهم في أكثر من تسعين مرة.

    ولهذا لا نخطئ إذا قلنا: إنّ غالب كلمة ((عباد)) في القرآن، يراد بها المسلمون العابدون لله.

    : (( وَعِبَادُ الرَّحمانِ الَّذِينَ يمشُون علىالأرضِ هوناً )) سورة الفرقان(63)

    وعندما ننظر في صياغة هذه الكلمة ((عباد)) وتركيب حروفها، فإننا نجدها بالألف في وسطها.

    نستخرج من ذلك لطيفةً من لطائف القرآن.

    إن هذه الألف الممدودةَ ((عباد)) توحي بالعزةِ والمنعة والأنفة والرفعة، وكأنها مرفوعة

    الرأس ، منصوبة القامة باستمرار.

    ولهذا أطلقنا على هذه الألف: ((ألف العزة)).

    وهذه العزة والمنعة والأنفة والرفعة نلحظها في حياة العباد المؤمنين المطيعين لله.

    فالعباد المؤمنون يعيشون حياتهم في الدنيا بعزة ورفعة واستعلاء يحاربون الظلم،

    وينفرون من الذل، قاماتهم عزيزة منتصبة، لا يحنونها إلا لله،

    ورؤوسهم مرتفعة عزيزة لا يخفضونها إلا لله.

    ويواجه العبد المؤمن كل قوى الجاهلية، بعزة العقيدة، واستعلاء الإيمان.

    إنه مهما جرى له، لا يحني هامته إلا لله، ومها هدد وأوذي وضيق عليه وعذب،

    لا يطأطئ رأسه إلا لله.

    ونظراً لعزة العباد المؤمنين ، جاء التعبير عنهم بكلمة ((عباد)).

    وجاءت الألف القائمة المنتصبة (( ألف العزة)) وسطها،

    لتشير إلى هذا المعنى!!!





    ))*((..ياء الذلةِ: العبيد..))*((



    إذا كانت ألف ((العباد)) ألف العزة، فإن ياء (( العبيد)) هي ((ياء الذلة))!

    إذا كان غالب استعمال ((عباد)) في القرآن للمؤمنين،

    فإن كلمة ((عبيد)) في القرآن، وردت وصفاً للكفار والعصاة.


    >><< العبيد في القرآن: الكفار >><<

    وردت كلمة ((عبيد)) خمس مرات في القرآن الكريم:

    1_ عن كفر اليهود: (( لقد سمِع اللهُ قول الذين قالوا إنّ الله فقيرٌ ونحن أغنياءٌ سنكتبُ

    ما قالوا وقتلهُمُ الأنبياء بغيرِ حقٍ ونقولُ ذوقوا عذاب الحريق (*) ذلك بما قدمت أيديكُم وأنّ الله ليس

    بِظَلامٍ للعبيد))


    2_ وعن عذاب الكفار عند الاحتضار يقول الله تعالى: (( ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملآئكة يضربون

    وجُوهَهُم وأدبارهم وذُقوا عذاب الحريق (*) ذلك بما قدمت أيديكُم وأن الله ليس

    بِظَلامٍ للعبيد))


    3ـ وفي موضع آخر يقول الله عن عذاب الكافر: (( ومن الناس من يُجادل في الله بغير علمٍ ولا

    هدىً ولا كتابٍ منير (*) ثَانِيَ عِطفِهِ لِيُضِلَّ عن سبيل الله له في الدنيا خزيٌ ونذيقه يوم القيامةِ

    عذاب الحريق (*) ذلك بما قدَّمت يداك وأنّ الله ليس بِظَلامٍ للعبيد))


    4_وعن عدلِ الله في منحِ الثواب للمحسن، وإيقاع العذاب بالكافر،

    يقول تعالى: ((من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربُّك بِظَلامٍ للعبيد))


    5_ وفي موضعٍ آخر يبيِّن عدلَ الله في تعذيب الكافر: (( قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في

    ضلال بعيد (*)قال لا تختصموا لدىَّ ةقد قدمتُ إليكم بالوعيد (*) ما يُبدَّلُ القولُ لدىَّ وما أنا بِظَلامٍ

    للعبيد))


    وعندما ننظر في هذه الآيات، فإننا نخرج منها بهذه الإيحاءات واللطائف:

    1_ وردت (( العبيد )) في المواضيع الخمسة في الكلام عن الكفار

    2_ تيِّنُ المواضع الخمسة عدل الله في إدخال الكفار النار، وجعلهم يذقون عذاب الحريق.

    3_ كلها تنفي الظلم عن الله: (( وما ربُّك بظلامٍ للعبيد ))

    4_ وردت في المواضع كلها بهذه العبارة المنفية: ((...... بظلامٍ للعبيد ))


    >>> عبيد لتناسب ذل الكفار <<<

    إن التعبير عن الكفر بكلمة ((عبيد)) يوحي بالذلة الملازمة للكفار.

    الكفار أذلاء جبناء ضعفاء مهانون، لا يريدون العزة والرفعة، ولا يشعرون بالكرامة والأنفة.

    تجدهم أحرص الناس على حياة، وتراهم يذلون أمام المتسلطين الظالمين، لإن المهم عندهم هو أن

    يتكرم عليهم ذلك المتسلط الظالم بالحياة... أي حياة.

    الكفار أذلاء..

    أذلاء في حياتهم..

    وفي أشخاصهم..

    وفي مواقفهم.

    ولأن كلمة (( عبيد )) وردت في القرآن وصفاً لهولاء الكفار الأذلاء، جاءت بالياء،

    التي تشير إلى الذلة في حياتهم.

    إن (( الياء )) هنا، هي (( ياءُ الذلة )) الملازمة لهم، بل أن صياغة الكلمة توحي بالذلة،

    لأن الياء جاءت وسط الكلمة منبطحةً ملقاةً بذلة.


    منقول من كتاب لطائف قرآنية

    للدكتور صلاح عبد الفتاح الخالدي


    اللهم أعز الإسلام والمسلمين

    وأذل الكفر والكافرين

    اللهم انصر عبادك المجاهدين لإعلاء كلمة الحق في كل مكان

    اللهم دمر أعداء الدين

    اللهم زلزل الأرض من تحتهم

    ورد كيدهم إلى نحورهم

    اللهم فرق كلمتهم

    وبارك لنا في جمعنا

    اللهم ارزقنا الحق حقاً

    وارزقنا اتباعه

    اللهم آمين
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    ابو منار
    مراقب
    مراقب
    avatar


    العمر : 43
    ذكر
    الوسام مبدع بمواضيعه

    مُساهمةموضوع: رد: لطائف قرآنية    الإثنين أبريل 25, 2011 2:42 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاه والسلام على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم
    جزاكى الله كل خير أختى فى الله على هذا الشرح الرائع

    بارك الله فيكى
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    النقشبندى
    إدارة المنتدى
    إدارة المنتدى
    avatar


    العمر : 41
    ذكر
    الوسام وسام الاداره

    مُساهمةموضوع: رد: لطائف قرآنية    السبت فبراير 23, 2013 11:22 am

    بــــارك الله فيك
    وجعلة فى ميزان حسناتك
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    لطائف قرآنية
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    الطريقة النقشبندية العلية  :: المنتدى الاسلامى العام :: منتدى القرأن الكريم وتفسيره-
    انتقل الى:  
    جميع الحقوق محفوظة
    الساعة الان بتوقيت مصر
     ® 
    جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
    حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
    موقع الطريقة النقشبندية العلية
    المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live    

    قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات

    قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات