الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب واوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار دورات تدريبية وكمبيوتر وبرامج انترنت صور واخبار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رسالة للزائرين الكرام
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 8:35 pm من طرف النقشبندى

» رسائل مولانا خالد البغدادي النقشبندي
الجمعة نوفمبر 04, 2016 10:26 pm من طرف حسن الماني

» معرفة ليس فوقها معرفة
الإثنين أكتوبر 31, 2016 9:34 am من طرف محب ابن عربي 1

» عيد الفطر المبارك 2016
الإثنين يوليو 04, 2016 9:06 pm من طرف النقشبندى

» شرح الحزب العزى للشريف اسماعيل النقشبندى
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:29 pm من طرف النقشبندى

» عرف بنفسك
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:25 pm من طرف النقشبندى

» "رفع الغشية عن نقد دمشقية للطريقة النقشبندية"
الجمعة يونيو 10, 2016 8:45 pm من طرف النقشبندى

» الاصمعي و فصاحة جارية
الجمعة يونيو 10, 2016 8:42 pm من طرف النقشبندى

» تمــــــلكتموا عقلي لأبومدين الغوث
الجمعة مارس 11, 2016 12:53 am من طرف ابوعمارياسر

» احكام للنساء من القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:49 am من طرف ابوعمارياسر

» الشيخ الكلباني داعش نبته سلفيه
الجمعة مارس 11, 2016 12:38 am من طرف ابوعمارياسر

» ضوابط التكفير عند أهل السنة و الجماعة
الجمعة مارس 11, 2016 12:36 am من طرف ابوعمارياسر

» لطيفة عددية في القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:32 am من طرف ابوعمارياسر

» فوائد زيت الزيتون
الأربعاء مارس 02, 2016 9:31 pm من طرف محجوب علي علي

» قصة رائغة عن عمر بن عبدالعزيز
الجمعة ديسمبر 25, 2015 7:19 pm من طرف ابوعمارياسر

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
جامع الصلوات المحمدية الكنز العظيم
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية
المواضيع الأكثر شعبية
موسوعة صور مقامات و مراقد الصالحين
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
اسرار الايات الخمس التي فيها خمسون قاف وهي مفتاح الفرج وبلوغ المآرب
ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
أوراد سيدي أحمد الرفاعي وسيدى عبد القادر الجيلانى
علاج الكبد الدهني - اعشاب للقضاء على دهون الكبد - اعشاب للمحافظه على الكبد
أوراد الطريقــــة البرهانــــية ( البرهامــــية ) الدسوقية الشاذلية
المسبعات العشر وشرحها لسيدنا الخضر
الشريف اسماعيل النقشبندي
لعن الله الْوَاشِمَةِ وَالْمُسْتَوْشِمَةِ )

شاطر | 
 

 الختم و الكتم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدسليمان
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 36
ذكر
الوسام مبدع بمواضيعه

مُساهمةموضوع: الختم و الكتم   السبت مايو 07, 2011 9:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيماللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ، أما بعديستحيي أهل الله في مذكراتهم عن هتك أستار الربوبية. كما يحرصون ألا يتركوا عبوديتهم لله قيد الريبة و الشك.ويمنع الناس عن فهم أذواقهم الحجاب. أو العائق المعرفي كما يسميه البعض : تضارب الحدس مع مدركات العقل المرتبطة بالحواس. كيف أفهم الكتم أن لم أتجرع مرارة الكشف وحلاوته ، ولم أبحث عن الختم أو الفرد القطب المكتوم أن لم أكن أعرف من هو غوث زماني ، أو العبد المتصل ، أو صاحب الزمان؟.يختلف الختم و الكتم من شخص الى آخر ، كأختلاف المأكل و المشرب ومن ثم الذوق.يسمع أهل الله في نومهم أحيانا حينما تسرح الأرواح في حضرات الله و أوليائه و أحبائه : أننا في القرن الأخير اللاحق بقرن المصطفى الأمين صلى الله عليه وسلم القرن الأخير المشهود له بالصحبة و الخير المتصلة سندا كابرا عن كابر ، فتتكتم الروح في شوقها عن البوح ، وقد يكون الرجل ماثلا أمامك تسمعه و تنظر أليه : أنها مرارة الحجاب ، حجاب المماثلة و المعاصرة كما يقولون.سمعها ابن عربي قدس الله سره ، ويصغي أليها أهل الجذب من أكرمهم الله بالأعتقاد و التسليم دون السير.لكنها تظل دائما مجرد أشارات و أشارات.علنا نفهم و نصغي ثم نرحل .أي أرتحال وسير ؟ أن لم يكن التسليم المطلق دون قيد بمعنى التصديق بخبر السماء ، وما يفتحه الله على أهل الأرض من السالكين مربط القوم وأس دقائق فهومهم.كتبت في منتدى المعارف التجانية بعض الكلمات المحتشمة عن الختم ، فحظر رابطي لسبب غير مخصص.(حذف 364 ) موضوع لسبب غير مخصص.راسلت أدارة الموقع علني أجد جوابا شافيا ، وكأنك تكتب لقوم في كوكب آخر ، تبحث عن ماء للوضوء فلا تجد الا غبار الأنفجار الكوني الأول . فتيممت به و استقبلت قبلة الله وزهدت في القوم . وحمدت الله انني لم أنشطر مع الأنفجار؟ لأعتقادي أنني جرثومة في ظهر أخواننا التيجانيين الأنقياء الأصفياء قدس الله سرهم.لكن مقام الختم و الكتم مقام كبير عند الله ، وجعله مقيدا لا يتجدد من المصائب و الطامات كمن يحجر على رحمة الله ولا يتركها في غيب الله ، في ملك من يملكها و لمن يهبها ؟.كيف تقارن الفهم النوراني لرجل مكث 29 سنة يسبر في الحروف و الكلمات والآيات ، يبحث عن السر والنور ، ليترك للأمة كتابا ضخما : سماه بالفتوحات.؟وفهمنا العليل الكل ، المنثبط بالأرض اللصيق بها ، الكسيح في عالم النور ، لاتقوم له قائمة أن لم ينظر الينا صاحب الفعل و الأجتباء برحمته؟.تقيد خيرا جعله الله رهينا بمستقبل الأمة لمجرد كشف أوتيته أو روي لك أو أستملحته قراءة في بطون الكتب ؟.مستقبل يزداد قربا كلما حان ساعة الملحمة.لم يكن الكشف كما يرى الخلص من الأولياء علما قطعيا بقدر ما كان وهبا و عطاء ومنة.؟نسال الله أن يرحمنا آمين.في مقالاتي السابقة حول الغوث الجامع ، كنت كمن يبحث عن ضالته في مشرب موحد يجمع أهل الله على الخير ، في مشرب تجديدي.لكن التجديد بمثل هذا المستوى ، يكاد يستحيل عقلا بين أهل الزمان الواحد لعدة أسباب أنكاها : كل فتاة بأبيها معجبة.أربع كلمات تلخص ما نعاني منه عبر الأجيال ، وعبر قرون الأختلاف و التشرذم ، وصراعات الأجيال المملة ، الصراعات السلفية السلفية و السلفية الصوفية ، والصوفية الصوفية نفسها، يكل اللسان عن التعبيرعنه.لايطيق أحدنا سماع الآخر ، والكل في ختمه مختوم بخاتمه ، لاينظر الا أسفل قدميه ، معجبا بأثرها في كل حدب وصوب.أعياني الأمر متنقلا عبر المنتديات ، منها اصابها عقم الأستاذية فان تحدثث اعادك الأستاذ الى مكانك القزمي ، تحوقل بلسان الشكر.وأن كتبت عن حال وذوق ، جائتك سهام من كل جهة أحسنها ترفل في عالم النصيحة : هل تستفيد أن كتبت ؟ وهل تظن أننا نستفيد؟.ثم تعود الى عالم الحقيقة المر : من الأفضل أن لا تكتب !.وان كتبت فأحذر النصال النصال!.ثم تنظر لتتسائل : لم هذه المنتديات المبتدعة في عالم الخلف المبالغ في التشاؤم و القيود ، وشحذها في الشبكة العنكبوتية كما وعددا ، لنتواجد على ثراث الأسلاف ، ونرقص كالدراويش ، ونتمايل طربا : حي حي ، ونحن في عالم الأحياء أموات.في ميزان هيان بن بيان ، أن نظر الينا جابربن حيان رحمه الله، أنكرنا وانكر نفسه ؟.كتبت في أحدى المنتديات عن ابن عربي و أذواقه النورانية ، وعن مصطلحات القوم ، قال أحد الأخوة الأفاضل معقبا عن الموضوع أخي الكريم عمر الحسيني شكرا لمجهودك هذا وأحببت أن تسمع وجهة نظر أخيك فيما كتبت ..سيدي الكريم هذه المواضيع تخص الأولياء وهي من شؤون أهل الله وإن أحدنا لم يضع رجله بعد على أول الطريق ففي نشر مثل هذه الأمور في رأيي مفاسد منها : توقع النفس في مصيدة التشوف لمعرفة هذه الأسرار التي لا تنفع السالك في مرحلته بل تشغله عما يجب أن يشغل نفسه به ، أو إيقاعه في التوهم أنه يمكنه أن يفهم مثل هذه القضايا وأنه من رجالها والواقع ليس كذلك ففيها مزلة قدم . علما أن هذه الأمور هي من شؤون كبار الأولياء لا أي واحد منهم ، وهي أصلا من الأمور الذوقية التي لا تناقش بالعقل والتصورات أو النقل عن المشايخ فلا بد لمن يدلو بدلوه فيها أن يكون من أهل المعارف العالية جداً وممن تمكن بهذه المقامات ففي نظري حتى أن الشيخ ابن تيمية ليس له أن يحكم أو يدلو برأيه فيها .فكيف تتوقع أن أحداً منا يمكن أن يستفيد ذوقياً من المقال فضلا عن أن يفيدك ، وأكاد أجزم أنك لو وجدت في هذا الزمان مَن يصفو له خشوع ركعتين ويأتي بهما على تمامها أنك قد عثرت على درة نفيسة .فلا تورطنا جزاك الله كل خير ).لم أكن أسعى لتوريط أحد من الخلق ، وعلم القوم بحر بلا ساحل ، بل كنت أبحث عمن يبذل جهدا ، ولو بشطر كلمة في أحياء علوم القوم و لو بالنقل.لكن سرعان ما تجد نفسك في عالم محبط للأمل ، الأنانية في كتم الخير ، و أدعاء الرفق وهي غلظة وقسوة ، وأحيانا لاتجد عزاءا الا أنك تبذل جهدا لايعد في ميزان الطاعم الكاسي الهادئ النائم مجرد فخ .ربما الموضوع الذي سأكتبه لا يستسيغه عقلا و لافهما أخا لي من مشرب آخر غير مشربي ، لكنني في طويتي لا أحب الا الخير ، ولا أغمط حق مشربا من مشارب أهل الله ، مما أعرف ومما لاأعرف.لكن لا أقبل مرارا ، أن يقيد احد من الخلق غيب الله ويطويه في جيبه و يسد باب الخير لمجرد كشف؟.أو حقيقة توارثت كما تورث عصا وخرقة الشيخ الروحية لأحفاده الطينيين؟.وجميع من في الأرض أن جمعتهم في كفة ، لاترجح كفتهم أمام كفة أبي بكر رضي الله عنه؟ فكيف بكفة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم محل نظر الله من خلقه .أسأل الله العافية آمين.لامني احد الأخوة في بعض المنتديات حينما كتبت كلمات عن عبادة الشيوخ ، لا لشيء أنها لاتناسب حجمي الجرثومي، كيف اكتب عن الشيوخ الكمل بهذه الطريقة المتهكمة، وهل مزق التصوف حتى صار اسمالا بالية سوى عبادة الشيوخ و تقديسهم ؟.يرث الحفيد عن الحفد العصا و الخرقة و السلك الكهربائي المجدد للطاقة والرقصة الفلكلورية ، فان خالف قوله فعله غلبه الحال و قال من قال؟.حكم ومواعظ عن صبيان الحضرة و التكليف ومصائب اخرى.فأن نصحت : قيل لك التسليم نعمة وهتك الأستار جناية.سائني الأمر أكثر حينما تسمع ما يقع في الزوايا وهي حقيقة مرة : أفعال اللواط و الشذوذ واتيان المحصنات و الغلمان ، فأن قام عبد من عباد الله يذكر بشرع الرحمان ، قيل له : حي حي.وباقي ما فيه شيء غلبة الحال وقوة السكر وثمراث الهيام والخيال.فهل ينكر هذا أحد؟.فكيف اكتب عن مولاي الختم ، ولم أبذل الجهد في الكتم ، بل ما يبوح به السر افظع من الجهر.؟لم اكن ارضى باحد من الخلق ، أن يحجر بفضل الله على عباده ، كم من ولي في الأمة كني بأب العباس، فهل يصح عقلا انم كانت كنية مولانا أحمد التيجاني ابي العباس ، ذكرها ابن عربي رضي الله عنه في كتاب عنقا مغرب اشارة الى علامات الختم ، وكان المحقق تيجانيا أعماه الحب و استبد به الهوى بليلاه ، أميل معه كما تميل القطا في اسرابها ، واقول مرددا: الله حي سيدي أحمد التيجاني ختم؟.اي وجد هذا وحال؟كغيري من الباحثين في حقل التصوف ، أبتدأت البحث وأنا في 17 من عمري ، عن السمو روحي في بحر عميق من الأنانية التي لم نكتشفها الا مع مرور السنين. يضعك أصحابها في لازمة ذميمة ظاهرها الحق و باطنها الباطل بعينه و القتل الروحي المفرط للشباب بالهوى الفاضح الذي لا تكتشفه الا بعد ان تشرب السم الزؤام وترى الدم الذؤاف.لم يتفق الصحابة رضي الله عنهم في الشأن العام!.فكيف لي أن أترك غيري يرقى أمامي في مراتب التسليك ؟، والنبع زمنه قصير، فأن كثرث الجموع سقط حظي من الشرب و الري ، والحكمة التي قالها اسلافنا : لو علمت الملوك ما نحن فيه من النعيم لجالدتنا عليه بالسيوف.!.فكيف اترك غيري ينهل ؟ والقناعة من الله حرمان.مقالب السلوك و أهله تتلون ، وهي أم المظالم ، أن تكون عائقا لغيرك ، وحجابا لأخيك عن شيخه و ربه!.قرات للأمام الغزالي في أحيائه ، وأنقذني من الضلال بمنقده ، ولم أرتوى من كلام القوم الا بالقشيري ، ثم ابن عجيبة الحسني ، كنت أنفر من ابن عربي كرم الله سره و رفع مقامه لما سمعت من شحطات القول.لكنني سرعان ما عدت الى كتبه لا ئذا بفهومه ، فهو الولي الختم الأول بلا شك كما قال مولانا عبد القادر الجزائري في مواقفه الروحية.ثلاث كتب لم ارى لها مثيلا تستحق ان تكتب بماء الذهب :- الفرقان لأبن تيمية برغم ما فيه من القدح لأبن عربي رضي الله عنه وهو معذور فيه.-الأبريز لسيدي لأحمد ابن المبارك.-كتاب الختم الأولياء للحكيم الترمذي .أما كتاب الفتوحات المكية وأن كتبت بالنور فلا يضاهيها في ختمها النوراني الفرقدي نور.فهي من ألقاء رباني ونفث روحاني نبوي في صدر الأمام الأعظم مولانا ابن عربي رضي الله عنه ، وفهوم نبوية مباركة متجددة لالبس و لا تلبيس فيها.ولانور أعظم من كتاب الله تعالى ، وما نطق به الحبيب صلى الله عليه وسلم ، وما في الكتب الا تلك الأنوار المتجددة في قلوب من رأى و صحب وداس وقبل وختم .من الكتب التي تسترعي اهتمامي جوهر المعاني وهو سفر ضخم في السلوك .لا نغمط لأحد حقه ، وكلهم عدول ثقاث بارك الله فيهم و زادهم الله من فضله.من هذه الكتب وغيرها ، نلتقط اطايب الكلام ، نسال الله أن يرحمنا آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسليمان
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 36
ذكر
الوسام مبدع بمواضيعه

مُساهمةموضوع: رد: الختم و الكتم   السبت مايو 07, 2011 10:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيماللهم صل على النبي محمد و على آله وصحبه،وبعدشاع بين أهل الله مصطلح الختم، أو مقام الختم. منهم من يعتبره مطلقا ، مقام لايتجدد ، وقد مر في زما محيي الدين ابن عربي أحدهم ، غير أنه لم يذكر اسمه و لا نسبه ، واكتفى فقط بوصف اللقاء الذي تم في فاس المحروسة.تنتابني أمام هذا الموقف الجلل تساؤلات جمة: 1.في كتاب الأبريز وصف دقيق لتنظيم دولة الغيب كما سماها أحد الباحثين في هذا الميدان تهكما و استهتارا ، وأن كانت عندي وعندك أخي وعند بعض من سمعنا عنهم في يومنا هذا حقيقة !فلم لم يذكر الولي الكريم مولانا عبد العزيز شان الختم في كتابه؟.وهذا أمر يصيب الباحث أهل التحقيق بالحيرة ، ويصيب من لهم باع في تقديس مقدساتهم شك ؟أيمكن ان يكون من حدثنا عن ختمية الشيخ كاذبا ؟أو اصابه الوهم ، أم في خياله الشيطاني و يقول لنا عبثا : حدثني قلبي عن ربي ....؟.في فاس المحروسة و في جامعها القرويين وجد ابن عربي رضي الله عنه الختم ، وهو يعاني أنكار أهل وقته و جحودهم لفضله، فهل كان يحدث ابن عربي رضي الله عنه عن نفسه ايماءا ، وكان اللقاء في عالم الروح حضره تلميذاه و رفيقا دربه : عبد الله الحبشي ، وصاحب التجليات ابن سودكين.وكتاب الأبريز عندنا نحن هنا مرجع في معرفة اسرار التصرف ، ومهام الغوث ، والقطب و الأبدال و الأوتاد و النجباء و الصالحين .فكيف غاب عن صاحبه ذكر الختم العيسوي و الختم الموسوي والختم المحمدي ، أم هي مقامات لحظية و قتية مقيدة بقوله تعالى : (كل يوم هو في شأن) ، فيكون الختم مثلا الختم المجدد المقصود به على رأس مئة سنة و بذلك يكون مقاما متجددا ، لا راد لفضل الله؟.و لا حجر عليها ، أم هو ختم يومي ، بل سنوي ، وقد يكون شهريا ، بل لحظيا و حينا ؟.فبذلك تتم الصاحات ، بالتدبيرالألهي الذي لا ينقطع؟.2.ادعاء الختمية وارد في كل حين ، وتسمعه في كل منتديات التصوف ، بل و في جميع الطرق ، وفي المغرب بالخصوص.أحيانا لا تعرف حيثيات هذا الأدعاء ، ولا حتى اسبابه واللبيب الفطن يدرك أن الأمر مجرد أدعاء موهوم مثوارث أحيانا بفطنة و دهاء الأحفاد ، واحيانا بوجود حقائق في عالم الكشف اولت على غير حقيقتها.ومن ثم ندخل في مزلق صعب وهو كيف نعالج مسالة النص المقدس ، والرجل المقدس ، والبركة المقدسة وهذا يستحيل عقلا احيانا لوعورة المسلك ومراتب الرجال وفهمهم للنص و صاحبه وكيف انتقل بالسند الشفاهي او التبركي.؟.فلا يمكن ان تنكر على محبي سيدنا محيي الدين ابن عربي رضي الله عنه ان صرحوا انه هو الختم؟.و مريدي الطريقة التيجانية وهم يعتبرون سيدنا أحمد التيجاني الختم المطلق و لن يأتي بعده ؟ولا اخواننا في الطريقة الكتانية و قد كان سيدي محمد عبد الكبير الكتاني رجل زمانه علما وحالا وجهادا فهو ختم؟.و لاختم بعده.....3. لا وجود لذكر لمعنى الختم في القرآن الا في جناب النبوة ، وهنا تزاحم الولاية النبوة مقام النبوة في خاتميتها ، وهذا أم يحتاج الى تحليل دقيق ، ووقوف هادئ على المعنى و المقصود؟فبذلك نتجنب التأويلات التي تحيد عن جانب الصواب.والكشف هنا وأن كان صحيحا لا غبار عليه يراه ولي محقق تثبث ولايته بالشرع و شهادة الصالحين ، فالحقيقة تظل مجرد أخبار غيبي قطعي التصديق نسبي الدلالة بحسب الوقت و الحال و النازلة وماهية الرسالة. ومن ثم فالمواهب كشفية كلها نسبية تصديقها واجب و تأويلها لمن أوتي هذا العلم المنيف.فيجزم الصادق أن النبوة مقام رفيع و الولاية تابعة لها ببركة الأتباع و التلمذة.أما أمتداد الولاية في النبوة أو النبوة في الولاية فمضيعة للوقت.3.فهل أدعاء الختم كادعاء المهدوية ، وقد كانت ديدن القائمين في وجه السلطان ، والمتصدرين بالأصلاح؟.وهو سِال أفظع من سابقيه ، استغلال النص للهوى الخادم للقلب ، من ثم فكل أدعاء أن لم تكن الحقيقة تؤيده فهو باطل؟1.الختم عند ابن عربي رضي الله عنه:الختم ختمان عند ابن عربي رضي الله عنهختم يختم به الله الولاية العامة ،فأن كان وختم يختم به الله الولاية المحمدية.فأما ختم الولاية على الأطلاق فهو عيسى عليه السلام ، فهو الولي بالنبوة المطلقة ، في زمان هذه الأمة .وقد حيل بينه و بين نبوة التشريع والرسالة . فينزل في آخر الزمان وارثا خاتما لأولى بعده ، بنبوة مطلقة.كما أن النبي صلى الله عليه وسلم خاتم النبوة ، لا نبوة تشريع بعده .وأن كان عيسى عليه السلام بعده من أولي العزم من الرسل و خواص الأنبياء.ولكن زال حكمه ، من هذا المقام أي نبوة التشريع لحكم الزمان عليه ، الذي هو لغيره.فينزل وليا ذا نبوة مطلقة ، يشركه فيها الأولياء المحمديون ، فهو عيسى عليه السلام منا وهو سيدنا.).من كتاب الفتوحات المكية م 2.ص 49.فأن كان الختم في الولاية العامة لنبي من اولي العزم من الأنبياء عليهم السلام ، ولاية تابعة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، لا نبوة تشريع لأن الزمان غير الزمان ن و لإمتداد الولاية المحمدية منذ بدأ الأمر والى منتهاه.كان سيدنا عيسى عليه السلام بحسب ابن عربي رضي الله عنه مجددا للولاية العامة خاتما لعددها فبه تغلق باب الولاية على الأطلاق في معناها ، لوجود الأمام المهدي في زمانه .ولذلك كن لنزول عيسى عليه السلام في آخر الزمان له دلالات معنوية تصريفية من الله عزوجل ، في هدم صور الكفر و ثماثيله من الثثليث و الخمر و الخنزير وغيره من المعالم ، و بقتله للمسيخ الدجال لعنة الله عليه و جنده اليهود من الطيالسة.تبدأ رحلة الأختلال الكوني الى نهايته بعد نفس كل عبد مؤمن بعد رحيل سيدنا عيسى عليه السلام الى الدار الآخرة ثم المهدي لحوقابه عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسليمان
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 36
ذكر
الوسام مبدع بمواضيعه

مُساهمةموضوع: رد: الختم و الكتم   السبت مايو 07, 2011 10:02 pm

بسم الله والحمد لله وصلّى الله وسلم على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه ومن والاه .
الكلام عن الختم من أسرار القوم ، لأنّه متعلّق بالكتم .
وما تكلّم عن الختم إلاّ قلّة ، فوضعوا نعته ووصفه كلّ من جهة ووجه مخصوص .
أمّا الإمام الترمذي رضي الله عنه وضع نعته على صفة صدقه الأعظم وسرّه المطمطم الذي جعله إماما للصادقين من الأولياء دون الأنبياء ، وكيف تميّز نفسه عن قلبه عن سعيه .
فما جاء بسعي له فيه حظ نفس . دلالة على تمام صدقه في وروده على ربّه .
فمهما ألقى القلبُ وارداته القدسيّة ، وألقت النّفس خواطرها الدنيّة ، امتنع هذا الوليّ المجذوب أن يُقبل على ربّه بسعي مدخول بحظ نفس وخاطر رجس .
فأوقفه صدقه عن ملازمة السلوك إلى الله وفي قلبه مشيئة من نفسه .
على خلاف كثيرٍ ممّن وقع في الانفراط واالتبس بالاختلاط .
فلمّا ثبت على ذاك القادم الرّاسخ رحمه الله أن قدّمه إلى محلّ الانكسار والاضطرار الكليّ متخليّا عن كلّ نفسه وحظوظها أبدا ، فأوصله الله إلى محلّ العصمة . فانطلق بها في فيافي الصّدق إلى ملك الملوك . ونال مقام الفردانية هناك .
فكان إمام الجوارح الباطنة والظاهرة بحقّ ، فلمّا قامت خلافته الظاهرة قامتْ خلافة تامّة العدل والنّور تامّة الأركان غير منقوصة بأركانها التسعة التي ذكرها الشيخ الأكبر قدس الله سرّه في الفتوحات المكية .
حمل معه تلك الٍأركان والعلوم أعلام سبعة يخرجون معه على أقدام سبعة أنبياء عليهم الصلاة والسلام.
وثامنهم في السماء هو سيدنا عيسى روح الله عليه السلام .
--------------------
أمّا كتمية الختم وعدم ذكره بالتحقيق ، وذكره تارة بالتلميح وتارة بالاعراض .
فلأنّ مقام الختم لا يكونُ في الحقيقة إلاّ بزمن معيّن متأخّر هو زمن برزخية النبوّة والولاية .
ومقام حضرة الخليفة والختم هو حضرة ينقلبُ فيها الوليّ نبيّا والنبيّ ولياّ .
و لا يكونُ ذلك إلاّ بنزول سيّدنا عيسى عليه السّلام روح الله في آخر الزمان ، في زمن قطبية وخلافة الإمام المهدي عليه السلام .
وفي هذه الحضرة يصبحُ الوليّ نبويّ المحتد ، أي على حدود النبوّة وبرزخها . وينال مقام الختمية .
ويصبح سيّدنا عيسى عليه السلام ولياّ بحكم تبعيّته لشريعة سيّدنا محمّد وهو الرسول من أولي العزم .
وأعلانا عن مقام الختمية للإمام المهدي عليه السلام يصلّي خلفه سيّدنا المسيح عليه السلام عند نزوله .
فلا يكون الختمُ موجوداً بعينه وتمام مقامه إلاّ بنزول روح الله .
وفي تلك كانت إشارة سيدنا الشيخ الأكبر قدّس الله سرّه بقوله نكتة تمام الأنبياء في تعيين ختم الأولياء .
فلا يكونُ تمام الأنبياء الثمانية الذين يصحبون إمامة المهدي عليه السلام إلاّ بنزول سيّدنا عيسى عليه السلام روح الله ، وهو عبارة عن المحمديّة الكاملة بشقّيها للإمام المهدي عليه السّلام . بمقامات المحمديّة التي كان بها خليفة وإماما وبالأحمدية التي التي ينزل بها روح الله عليه السلام .
فهناك يتمُّ الكونُ دورته ونشأته ، ويتحقّق في الإمام المهدي عليه السلام حقيقة كونه خليفة الله .
فخليفة الله هو سيّدنا آدم النشأة الكاملة من الحقيقة المحمّدية والطينة الآدمية .
وخليفة الله في تمام التحقيق هو سيّدنا المهدي عليه السلام الذي يعبّر من جهة عن طينته الغير معصومة لأنّه ليس بنبيّ .
ومن جهة أخرى عن حقيقة الخلافة وتمامها للإنسان .
في قوله تعالى وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً
فالمهدي هو النشأة الإنسانية بين الخطأ وعدم العصمة والغفلة وبين الإنسان الكامل الذي يقطع كلّ أشواط الخلافة ويتحقّق بها فتنعكسٌ خلافته وإمامته الصّادقة على الأرض نورا وعدلا إلى أن يبلغ مرتبة الختم الذي هو نبويّ المحتد . فيكون في تدرّجه وسلوكه وحقيقته معنى الخلافة الإنسانية على الأرض ويكون بذلك حجّة على الملائكة وحجّة على الأولياء من حيث صدقه كما أشرنا أوّلا .
ولذلك فهو يجمعُ بين شرف النّسبتين كونه من البيت الطيني من آل بيت النبوّة .
والشرف العالي الذي هو شرف النبوّة بكونه نبويّ المحتد بمقام الختم الذي هو حضرة برزخية بين الولاية والنبوّة .
فالختمية لا تحصلُ إلاّ بالشرف العالي .
ولذلك كان خروج الدجال في زمان الإمام المهدي عليه السلام .
إذ نشأة سيّدنا آدم عليه السلام هي نسخة الحقيقة المحمّديّة ونسخة الطين الآدمية .
فمن كان فيه من بني آدم نسخة الحقيقة المحمدية فهو في السعداء .
ومن عدم هذه الحقيقة فهو من بقية طينة آدم فليس له حظ في السعادة . نسأل الله السلامة وحسن الختام .
والإمام الختم عليه السلام هو إعلان عن رجوع الدورة إلى بدايتها .
ومقامه الأعظم في هذه الختمية لهذه الدورة والنشأة الإنسانية جعل تمام استحقاقه لتلك الختمية أن تتجسّد تلك الطينة المعبّرة عن الشّقاء والظلمة في قطبيّته ونسخته فيظهر الدجال في زمانه . ثمّ بعدها يكونُ أوانُ ختميته وموت وقتل دجّاله بنزول نبيّ الله وروحه سيدنا عيسى عليه السلام . فيلتحقُ الإمام المهدي بالنّسب العالي .
وتتحقّقُ الدورة الكاملة وتعود الحقيقة إلى بدايتها .
ولذلك كان عند أهل العرفان المحقّقين أنّ ذريّته صلّى الله عليه وسلّم ليس فيها أشقياء . لكون طينته صفوة ونسخة السعادة من طينة آدم عليه السلام . والله أعلم .
فكان الإمام المهدي عليه السّلام مواطئا للنبيّ صلّى الله عليه وسلّم في الأخلاق والاتّباع من هذا الوجه . وجه كونه الختم .
وصلّى الله على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم كثيرا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسليمان
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 36
ذكر
الوسام مبدع بمواضيعه

مُساهمةموضوع: رد: الختم و الكتم   السبت مايو 07, 2011 10:03 pm

اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي و على آله وصحبه أما بعد،لا يعدو الختم الا ان يكون بحسب البعض اسم مشترك لمهام أوكل لها بها بعد خاصة من عباده.وهو رأي وجيه يناسب ما يقوله ابن عربي رضي الله عنه في وصف الختم. صفة الأمانة ، و تمكنه من القلوب و التوجه أليها بالهمة وهذا مأشار أليه بقوله: ( وبيده مفاتيح الأنفاس ) و تجرده الطوعي عن الدنيا و الأهتمام بها.وهذا حال الأنبياء رضي الله عنه في خذمة الخلق و تصريف هممهم في أصلاح دينهم و دنياهم ومن هنا جاء الأشتراك في الأسم لا في الصفة و في المهام لا في المقام.وهذا مما لايفهمه ضعاف العقول لغياب الوجد و دقائق الفهم عن الله.الرسالة لا تنقطع في أمتدادها بفعل الوراثة ، و الولاية مستأمنة على هذا الخير و البركة ، لا تتجاوز حد القيام بالقسط.لايمكن أن يكون ختم الأولياء أرفع مقاما من نبي من الأنبياء عليهم السلام ، لكن سلطنته تكون على دونه من الأولياء في معنى الأذن الذي ختم في قلبه ، فأن كان من خلص الأولياء طبع على قلبه صفات المحمدية و هي أزكى رتبة ينالها العبد ، وكان كامل الوراثة للحبيب صلى الله عليه وسلم ، وهو الختم الذي يقصده ابن عربي رضي الله عنه ، أن تسمو نفس العبد الى الترقي في مراتب المحمدية في أصفى و أكمل تجلياتها ، لكنها تظل في مقامها اللحظي الوقتي المرهون براس السنة المئوية تتغير بتغير الولي. لكنها لا تصل الى مقام المحمودية التامة التي نالها النبي صلى الله عليه وسلم ، لصلاة الله عليه وملائكته منذ أول الأولين.وهنا تختلط على من أوتي العلم معنى المحمدية و المحمودية ، و لايفرق بينهما ، ولذلك كان الحكيم الترمذي يتحدث عن الختم.عن مقامه وحاله وصفته و علاماته و وظائفه ومراقيه في الدنيا و البرزخ و الآخرة، سميت با لأسئلة الحكيمية في معنى الولاية.يقول ابن عربي رضي الله عنه :- فكان أول هذا الأمر نبي ، وهو آدم عليه السلام ، وآخره نبي وهو عيسى عليه السلام ـ، أعني نبوة الأختصاص .فيكون عليه يوم القيامة حشران : حشر معنا وحشر مع الرسل و الأنبياء عليه السلام.الفتوحات م 2 ص 49.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسليمان
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 36
ذكر
الوسام مبدع بمواضيعه

مُساهمةموضوع: رد: الختم و الكتم   السبت مايو 07, 2011 10:03 pm

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ، أما بعدالأنسان حضرة الكون ، ومحراب التوجه ، وهو المدد بعينه ، ان أينعت ثمرته و استقوت وتجلت في حواسه ، فكانت حركاته كلها بالله ، لا تعرف حدا لأمتدادها الكوني ، فيكون سميعا مطيعا صفة و عملا لا تحققا بأسم الله ، انى له أن يتحقق بأسم من اسمائه جل جلاله.!فأن قال أحدهم : أني أياه فأعلم أن اكوان حضرته تجلت و رست في معناه فسفينته سائرة بأقل العمل ، وكثير البركة تتوجها الرحمة في القلب و العقل.كيف يتقبل عقلي و عقلك حقيقته الآدمية ، أن كانت الرسوم في سره تحفر في نسبيتها ذلك الشك باليقين ، فيراودك الشك في النبع لكن سرعان ما تأتيك مواهب ربك تنذرك في تلوينها أنك المقصود كونا و حضرة ، يسع قلبك نفثه و روحه و تستمد أنت في توجهك النور ثم النو ر ثم المعرفة.ما معنى الكون ؟.وما هي الحضرة؟.وما معنى الحقيقة الادمية؟.غالبا ما يلج العبد المنازلات القربية عن طوع و أرادة فيهيئ الله له الولي المربي كواسطة للموسوط ، فأن دخل في رحاب من عرف و عرف ، وفي ولاية من تولاهم المصطفى صلى الله عليه وسلم ، علم أن الحق في الكتم واجب ، و في الختم أن أراد النسبة له حاشر ، فيمده من و لايته قطرة ، و يحليه بأثماره شرابا ، تستبد بها نسائم الروح فأذا هو حضرة من يرى و لا يغفل ، وينظر و يرحم ، ويقبل ذراعا و شبرا و باعا.فتهزه العبرة لما يراه من الرفرف و الكرسي و السدرة و الحضرات.فيلج الرداء تلو الرداء فأذا الروح شاخصة لربها ناظرة؟فكيف ألج الكون ، أن كان الأنخلاع عن الكونين غاية المنى و المطلب.؟من هنا كان تسمية ابن عربي كرم الله سره للأنسان الكون الكبير ، والعالم الرحب ، يمد منه النور حين يكون نظر الله عبده ، فهذه مرتبة ومقام الختم ؟فهل يصح فيها التصديق أم الكتم ؟.من بين وظائف رجال الله الذين يذكرهم ابن عربي في مفتح الباب الثالث و السبعين من الفتوحات ، وظيفة بالغة الأهمية ونعني بها - ختم الأولياء-.التسمية مبتدعة كما نعلم ، وكما ذكرناها سابقا ، لكن في أبعادها من حيث الكشف ثلاث : ثلاث اختام موسوي و عيسوي و محمدي.اما الأول و الثاني ، فهما حاضران في كل وقت وحين ، لا تنقطع الى يوم القيامة ، فمن الأولياء من هم على قدم سيدنا موسى صلى الله عليه وسلم ، ومنهم من هو علىخطى سيدنا عيسى عليه السلام صلى الله عليه وسلم ، فروحانيتم من هذا المورد تشرب و تهنأ ، و لانجد هذا التفسير العجيب لهذه الأسرار النورانية ألا عند ابن عربي رضي الله عنه.ولهذا نجد بعض اصحاب العلم يرون في الحديث الشريف : - العلماء و رثة الأنبياء- تلك الأشارة و الى معنى الوراثة أو الشجرة النورانية الممتدة في أصلاب المكرمين من الأنبياء عليهم السلام ، الى أن استقرت في الحبيب صلى الله عليه وسلم بكمالها الآدمي ، ومعرفتها الشيتية ، ونوحية سبوحية ، وأدريسة قدوسية ، ومهيمية أبراهيمية ، وأسحاقية حقية ، واسماعيلية علية ، ويعقوبية روحية ، ويوسفية نورية ، وأحدية هودية ، وفتوحية صالحية ـ، قلبية شعيبية ، وملكية لوطية نسبة الى سيدنا لوط عليه السلام ، وقدرية عزيرية ، ونبوية عيسوية ، و رحمانية سلمانية ، ووجودية داودية ، ونفسية يونسية ، و غيبية ايوبية ، وجلالية يحيوية ، ومالكية زكرباوية ، وأيناسية الياسية ، و أحسانية لقمانية ، أمامية هارونية ، وعلوية موسوية ، وصمدية خالدية ، فأستقرت في فردانيتها الفردية ، في كلمة محمدية كاملة مكملة خاتمة ، يتوارثها حالا و مقاما ووظيفة أهل الله من وهبهم من عنده كرامة الختم.فلا تعلو على النبوة ، بل هي مستمرة في و لايتها أيفاءا لحق المتبوع المقدم مو لانا محمد صلى الله عليه وسلم.فأن عرفت ان النبي نبي عليه السلام علمت ان الولي ولي بكرامة الأتباع لا المقام و الحال، فكلهما من أستمرارية المدد الفائض على الخلق من البرزخ المحمدي لا ريب.وعلى هذا. أستقر الفهم ، وأتم الله نعمته على العبد.نسال الله أن يرحمنا آمين
منقووووووووووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: الختم و الكتم   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 11:03 am

مشكوووووو والله يعطيك الف عافيه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أخـــــ قلب محب ــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الرفاعى
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 37
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: الختم و الكتم   السبت سبتمبر 03, 2011 6:10 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



رائع واكثر من رائع
بارك الله فيك وجزاك الفردوس الاعلى ان شاء الله
دمت بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الصوفية
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: الختم و الكتم   الخميس فبراير 28, 2013 10:35 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نقول لمن كتب هذه السطور
بعطر والورد والبخور
وعطرة في أرجائه يجول
كتبت موضوع في قمة الروعـــــــة
جزيت خيرا إن شــــــــاء الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عاشق الصوفية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الختم و الكتم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية منتدى الطريقة النقشبندية العلية :: التزكية والاداب والسلوك وأذواق ومشارب الصوفية-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى