الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب و اوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أبجدية الوجود دراسة فيمراتب الحروف عند ابن عربي الفصل الأول
السبت يناير 06, 2018 1:44 pm من طرف فرحات

» أبجدية الوجود دراسة في مراتب الحروف عند ابن عربي الفصل الثالث
الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 7:00 pm من طرف فرحات

» الحب فى الفتـوحات المكية
السبت ديسمبر 09, 2017 3:02 pm من طرف ابوعمارياسر

» معنى تدبر القرآن
السبت ديسمبر 09, 2017 2:50 pm من طرف ابوعمارياسر

» معوقات وحلول التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:33 pm من طرف النقشبندى

» دور المعلم في التعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:28 pm من طرف النقشبندى

» أهمية التعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:25 pm من طرف النقشبندى

» أهداف التعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:25 pm من طرف النقشبندى

» مبادئ التعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:24 pm من طرف النقشبندى

» خصائص المتعلم النشط:
السبت سبتمبر 09, 2017 6:23 pm من طرف النقشبندى

» خصائص التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:22 pm من طرف النقشبندى

» فوائد و معوقات التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:17 pm من طرف النقشبندى

»  أسس ومبادئ التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:14 pm من طرف النقشبندى

» دور المعلم والمتعلم في التعلم النشط
السبت سبتمبر 09, 2017 6:12 pm من طرف النقشبندى

» تعريف التعلم النشط وأهميته وأسسه ومميزاته
السبت سبتمبر 09, 2017 6:10 pm من طرف النقشبندى

» ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
الخميس يوليو 20, 2017 3:57 pm من طرف السواح النقشبندي

» علاج الكبد الدهني - اعشاب للقضاء على دهون الكبد - اعشاب للمحافظه على الكبد
الثلاثاء يوليو 11, 2017 1:30 am من طرف المجادي زبير

» الأسماء الادريسية كاملة مع فوائدها
الثلاثاء يوليو 11, 2017 1:20 am من طرف المجادي زبير

» الحزب السيفى للامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه
الثلاثاء يوليو 11, 2017 1:18 am من طرف المجادي زبير

» تهنئة بعيد الفطر المبارك لعام 1438 هـ
الأحد يونيو 25, 2017 2:52 pm من طرف النقشبندى

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
ما هي الطريقة النقشبندية
ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    النقشبندى
    إدارة المنتدى
    إدارة المنتدى
    avatar


    العمر : 41
    ذكر
    الوسام وسام الاداره

    مُساهمةموضوع: تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي   الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:18 pm

    تلامذته وأتباعه:
    صدر الدين القونوي (القرن السابع)
    فمن أوائل التلاميذ الذين كان لهم دور كبير في نشر علوم الشيخ الأكبر تلميذه وربيبه صدر الدين القونوي (توفي 672/1275) الذي ذكرناً طرفا من ترجمته في الفصل السادس، وقلنا أنه لما توفي مجد الدين الرومي والد صدر الدين أخذ الشيخ محيي الدين على عاتقه تربيته وتعليمه، وذكرنا أيضاً تأثير صدر الدين على نشر الفكر الصوفي في بلاد الروم وبلاد فارس كما ذكرنا العديد من الكتب التي تركها صدر الدين القونوي.
    وكان صدر الدين القونويّ صديقاً لجلال الدين الروميّ مؤلّف المثنويّ الشهير، كما كان أستاذاً لقطب الدين الشيرازي شارح فلسفة السهروردي. ولقد قام صدر الدين القونوي بشرح العديد من كتب الشيخ محيي الدين والتعليق عليها وأغلب مؤلفاته ما تزال مخطوطة.
    ترك صدر الدين القونوي العديد من الكتب والمصنفات نذكر منها: "النفحات"، "تحفة الشكور"، "تجليات"، "تفسير الفاتحة"، "تبصرة المبتدئ وتذكرة المنتهي"، "التوجه الأتم الأعلى نحو الحق جل وعلا"، "جامع الأصول"، "الرسالة المرشدية"، "الرسالة الهادية"، "شرح أسماء الله الحسنى"، "فكوك النصوص في مستندات حكم الفصوص للشيخ الأكبر"، "اللمعة النورانية في مشكلات الشجرة النعمانية"، "كشف السر"، "كشف أستار جواهر الحكم المستخرجة الموروثة من جوامع الكلم في شرح الأربعين"، "المفاوضات"، "مفتاح أقفال القلوب لمفاتيح الغيوب"، "مفتاح الغيب"، "موارد ذوي الاختصاص إلى مقاصد سورة الإخلاص"، "النصوص في تحقيق الطور المخصوص"، "نفثة المصدور وتحفة المشكور"، "النفحات الإلهية".
    إسماعيل ابن سودكين النوري (القرن السابع)
    وكذلك تكلمنا من قبل عن ابن سودكين النوري الذي كان من التلاميذ المقربين جدّاً من ابن العربي حيث التقاه في مصر سنة 603 ثم التزم معه وصاحبه حتى وفاته، ثم تابع على طريقه وأخذ يدرّس كتبه بعده ويلقي على التلاميذ العديد من السماعات لأجزاء من الفتوحات المكية وغيرها من الكتب.
    وكذلك ترك ابن سودكين العديد من الشروحات والتعليقات على كتب الشيخ الأكبر منها شرحه لكتاب التجليات الإلهية الذي قام عثمان يحيى بتحقيقه.[1] ومن المصنفات الأخرى التي كتبها: "تحفة التدبير لأهل التبصير" في الكيمياء، "شرح عمدة العقائد للنسفي"، "كتاب الصلاة"، "كتاب النجاح من حجب الأشباح في شرح كل مشكل"، "الفوائد من كتاب الأسرار والمشاهد" (للشيخ الأكبر)، "لواقح الأسرار ولوائح الأنوار"، "هدية العارفين".
    وذكرنا من قبل أن ابن سودكين هو أبو الطاهر إسماعيل بن عبد الله النوري، كان والده من عتقاء نور الدين محمود بن زنكي، وكان رجلاً خيراً صالحاً، رحل إلى مصر مع ابنه إسماعيل سنة ثمان أو تسع وسبعين وخمسمائة، ونشأ بها على الخير والصلاح.
    وقد ذكر ابن العديم في بغية الطلب في تاريخ حلب من شعر إسماعيل بن سودكين ما قال إن وجده بخط شيخه محمد بن عليّ ابن العربي الحاتمي الطائي:[2]
    اعتلّ بعدكمُ النسيم
    *** وتنكّرت تلك الرسوم

    دمنٌ سقتها أدمعي
    *** إن لم تسحّ بها الغيوم

    جزع الغداة الجزع للـ
    *** ترحال وانصرم الصريم

    يا راحلين عن الحمى
    *** وعليهم أسفي مقيم

    وحياتكم في كل قلبٍ
    *** من وداعكمُ كلوم

    من لم يمت يوم الودا
    *** ع صبابةً فهو الظلوم

    أحبابنا وحياتكم
    *** قسمٌ على قلبي عظيم

    ما عشت إلا حين كا
    *** ن عليّ للبلوى رسوم

    من كان بالصبر الجميـ
    *** ـل إذا قضت روحي يقوم

    ومن الذي هو للشجو
    *** ن وللغرام بكم غريم

    أحبابنا ما ضاع عنـ
    *** ـد حفاظي العهد القديم

    بل صنته في باطنٍ
    *** هو (عندنا) أبداً حريم


    مجد الدين الفيروزابادي (القرن الثامن)
    وفي القرن الثامن الهجري برز مجد الدين الفيروزابادي (729/1329-817/1414) الذي كان له فضل كبير في نقل علوم الشيخ الأكبر إلى اليمن وكان من الذين يدافعون عنه.
    ومجد الدين هو أبو الطاهر محمّد بن يعقوب بن محمّد الشيرازي الفيروزابادي، دخل بلاد الروم، واتصل بخدمة السلطان بايزيد بن السلطان مراد، ونال عنده رتبةً وجاهاً، ثم جال البلاد شرقاً وغرباً، وأخذ عن علمائها حتى برع في علم الحديث والتفسير والفقه، وله حوالي أربعين مصنفاً أهمها "اللامع المعلم العجاب، الجامع بين المحكم والعباب"، في ستين مجلد، ثم لخصها وأخرجها في كتابه الشهير "القاموس المحيط" وله كذلك "تفسير القرآن العظيم"، و"شرح البخاري".[3]
    ذكر ابن العماد الحنبلي في "شذرات الذهب في أخبار من ذهب" أن الفيروزابادي كان عظيم الاعتقاد في ابن العربي وكان يحمل كلامه على المحامل الحسنة وقد طرّز شرحه للبخاري بكثير من كلامه.
    ويقول الفيروزابادي في جوابه على سؤال رُفع إليه وهو: "ما تقول العلماء شدّ الله بهم أزر الدين وألمّ بهم شعث المسلمين في الشيخ محيي الدين ابن العربي وفي كتبه المنسوبة إليه كالفتوحات والفصوص وغيرهما؛ هل تحل قراءتها وإقراؤها للناس أم لا؟ أفتونا مأجورين." فقال في جوابه رحمه الله:
    الذي أقوله في حال المسؤول عنه وأعتقده وأدين الله سبحانه وتعالى به أنه كان شيخ الطريقة حالاً وعلماً وإمام الحقيقة حداً ورسماً ومحي رسوم المعارف فعلاً واسماً. إذا تغلغل فكر المرء في طرف من بحره غرقت فيه خواطره في عباب لا تدركه الدلاء وسحاب تتقاصر عنه الأنواء. وأما دعواته فإنها تخرق السبع الطباق وتفترق بركاته فتملأ الآفاق. وإني أصفه وهو يقيناً فوق ما وصفته وغالب ظني أني ما أنصفته:
    وما علي إذا ما قلت معتقدي
    *** دع الجهول يظن الجهل عدوانا

    والله تالله بالله العظيم ومن
    *** أقامه حجة لله برهانا

    إن الذي قلت بعض من مناقبه
    *** ما زدت إلا لعلى زدت نقصانا

    وأما كتبه فإنها البحار الزواخر، جواهرها لا يعرف لها أول من آخر، ما وضع الواضعون مثلها، وإنما خص الله بمعرفتها أهلها؛ فمن خواص كتبه إنه من لازم مطالعتها والنظر فيها انحل فهمه لحل المشكلات وفهم المعضلات. وهذا ما وصلت إليه طاقتي في مدحه والحمد لله رب العالمين.[4]
    ثم فصّل في كلام طويل في الدفاع عن الشيخ محيي الدين وتبيين عقيدته السليمة، وقد نقلت هذه الفتوى في العديد من كتب التاريخ.
    عبد الرزاق القاشاني (القرن الثامن)
    وفي القرن الثامن الهجري أيضاً برز عبد الرزاق الكاشاني أو القاشاني (توفي 735/1334)، وهو من محققي هذا القرن، قام بشرح فصوص الحكم وكان بينه وبين علاء الدولة السمناني مباحثات ومشاجرات في المسائل النظرية المطروحة من قبل الشيخ محيي الدين، وكذلك كتب كتاباً في اصطلاحات الصوفية، وكتاباً آخر عن آداب طريق التصوف قم بتحقيقهما مؤخرا الدكتور عاصم الكيالي.[5] ومن كتبه أيضاً كتاب تفسير صوفي للقرآن الكريم يسمى خطأً باسم "تفسير ابن عربي".[6]
    حيدر الآملي (القرن الثامن)
    وكذلك في القرن الثامن ظهر بهاء الدين بن حيدر بن علي العلوي الطبري الكاشي (توفي ~794/1392)، وهو من الشيعة الإماميين، وكان في بغداد، وهو أحد المحققين العرفاء، له كتاب باسم "جامع الأسرار" من الكتب العرفانية الدقيقة، وله كتاب آخر باسم "نص النصوص في شرح الفصوص".
    ويحاول حيدر الآملي الجمع بين التشيّع والتصوّف، ويبدو أنه كان في بدايته فقيهاً ومتكلماً شيعياً متعصباً، ثم تحول إلى التصوّف، متأثراً بالشيخ محيي الدين على ما يبدو.
    عبد الكريم الجيلي (القرن الثامن)
    وفي أواخر القرن الثامن الهجري برز عبد الكريم الجيلي، وهو صاحب الكتاب المعروف "الإنسان الكامل"، وكان أول من طرح هذا المفهوم بصورة نظرية هو الشيخ محيي الدين ابن العربي وبحثها تلميذه صدر الدين القونوي في كتابه "مفتاح الغيب".
    والجيلي، كما ورد تعريفه في "هدية العارفين"، هو عبد الكريم بن إبراهيم بن عبد الكريم الجيلي القادري الصوفي الحنبلي من خلفاء الشيخ إسماعيل الجبرتي وُلد سنة 767/1365 وتوفي سنة 820/1428.[7]
    ترك لنا الجيلي عدداً كبيراً من المؤلفات المهمة، منها: "الإسفار عن رسالة الأنوار فيما يتجلى لأهل الذكر من الأسرار"، وهي شرح رسالة الأنوار للشيخ محيي الدين، "الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل"، "تفسير القرآن"، "حقيقة الحقائق التي هي للحق من وجه ومن وجه للخلائق"، "حقيقة اليقين وزلقة التمكين وعمارة الدين"، "الدرة العينية في الشواهد الغيبية"، "شرح مشكلات الفتوحات المكية وفتح أبواب المغلقات من العلوم اللدنية"، "غنية أرباب السماع في كشف القناع عن وجوه الاستمتاع"، "الكمالات الإلهية في الصفات المحمدية"، "الكنز المكتوم الحاوي على سر التوحيد المجهول المعلوم"، "الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم"، "السفر القريب نتيجة السفر الغريب الغايات في معرفة معاني الآيات والأحاديث المتشابهات"، "سر النور المتمكن في معنى قوله صلّى الله عليه وسلّم: المؤمن مرآة المؤمن"، "لوامع البرق الموهن في معنى: ما وسعني أرضي وسمائي ووسعني قلب عبدي المؤمن"، "مراتب الوجود وبيان حقيقة ابتداء كل موجود"، "المناظر الإلهية"، "الناموس الأعظم والقاموس الأقدم" في أربعين جزء، "النوادر العينية في البوادر الغيبية".
    عبد الرحمن الجامي (القرن التاسع)
    وفي القرن التاسع الهجري برز عبد الرحمن الجامي (817/1414-898/1492) وهو نور الدين عبد الرحمن بن أحمد بن محمد الجامي، ينتهي نسبه إلى الحسن الشيباني الفقيه الشهير في القرن الثاني الهجري، وهو مفسر فاضل صاحَب مشايخ الصوفية، وكتب في الشعر الصوفي باللغة الفارسية، وله من الكتب "تفسير القرآن" و"شرح فصوص الحكم" و"الدرر الفاخرة" في التصوف والحكمة، وكذلك له شرح لتائية ابن الفارض، وله كتب بالفارسية.[8] وكان الجامي من مريدي الشيخ بهاء الدين نقش بند مؤسس الطريقة النقشبندية.
    جلال الدين السيوطي (القرن التاسع)
    وكذلك في القرن التاسع الهجري برز الشيخ جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن الكمال أبي بكر بن محمد سابق الدين الخضيري الأسيوطي الشافعي (849/1445-911/1505)، حفظ القرآن وهو في الثامنة من عمره ثم حفظ عمدة الأحكام ومنهاج الفقه والأصول للنووي وألفية ابن مالك واشتغل بالعلم ودرس الفقه والنحو على جماعة من الشيوخ، ولما بلغ الأربعين من عمره اتجه إلى التفرغ والانقطاع للعبادة وترك وظائف الإفتاء والتدريس ومنها تدريس الحديث بالمدرسة الشيخونية وشرع في تأليف مؤلفاته وهى كثيرة يقال إنها بلغت ستمائة مصنف نذكر منها: "الإتقان في علوم القرآن"، "الدر المنثور في التفسير بالمأثور"، "كشف المغطي في شرح الموطا"، "الديباج على صحيح مسلم بن الحجاج"، "عين الإصابة في معرفة الصحابة"، "در السحابة فيمن دخل مصر من الصحابة"، "تاريخ الخلفاء"، "حسن المحاضرة في أخبار مصر والقاهرة".[9]
    وقد دافع الشيخ جلال الدين السيوطي عن الشيخ محيي الدين ابن العربي في كتابه الشهير الذي سمّاه "تنبئة الغبي في تبرئة ابن عربي"، الذي ألّفه ردّاً على برهان الدين البقاعي الذي كتب "تنبيه الغبي على تكفير ابن عربي"، كما سنذكره بعد قليل، وقد قام السيوطي في هذا الكتاب بالردِّ على من اتّهم الشيخ الأكبر بالكفر ثم ذكر أقوال عشرات الشيوخ من أئمّة المذاهب الأربعة الحفّاظ كلهم أثنوا على ابن العربي ومدحوه. ولكن الشيخ السيوطي يختم فتواه بذكر عقيدته بالشيخ الأكبر فيقول إنه يعتقد بولايته ولكنّه يحرّم النظر في كتبه.[10]
    عبد الوهاب الشعراني (القرن العاشر)
    وفي القرن العاشر الهجري ظهر الإمام عبد الوهاب الشعراني (898/1493-973/1565)، وهو عبد الوهاب بن أحمد بن علي بن أحمد أبو محمد الشعراني أو الشعراوي المصري، الفقيه الشافعي، الصوفي درس العلم لمدة ثم جاهد نفسه مدة وقطع العلائق الدنيوية، وأخذ التصوف عن الخوّاص، والمرصفي، والشناوي، ثم تصدى للتصنيف، فألّف كتباً كثيرة منها: "الأجوبة المرضية عن الفقهاء والصوفية"، "البحر المورود في المواثيق والعهود"، "الدرر المنثورة في زبد العلوم المشهورة"، "منح المنة في التلبس بالسنّة"، "الأنوار القدسية في معرفة آداب العبودية"، "درر الغوّاص من فتاوى الشيخ علي الخوّاص"، "المنهج المبين في أدلة المجتهدين"، "لواقح الأنوار في طبقات الأخيار"، "اليواقيت والجواهر في عقائد الأكابر".[11]
    وكما ذكرنا من قبل فقد دافع الشيخ عبد الوهاب الشعراني عن الشيخ محيي الدين وشرح بعض وكتبه وخاصة الفتوحات المكية التي قدّم لها عدّة مختصرات وشرح بعض إشكالاتها.
    ابن ميمون المغربي (القرن العاشر)
    وفي القرن العاشر أيضاً ظهر ابن مَيْمُون المَغْرِبي (854/1450-917/1551) وهو أبو الحسن علي بن ميمون بن أبي بكر بن يوسف الهاشمي القرشي، قاض، من العلماء، الغزاة، ولد في غمارة (من أعمال فاس) وأقام بفاس، وتولى القضاء. ثم عكف على غزو الإفرنج في السواحل، فاجتمع له عدد كبير من الغزاة وولوه قيادتهم. ورحل إلى المشرق فتوفي في دمشق. وكان شديد الإنكار على علماء عصره ولا سيما المتصوفة، على أنه من كبارهم، وإنما كان يدعوهم إلى التزام السنة والتقيد بروح الدين. وله مؤلفات عديدة منها "غربة الإسلام في مصر والشام وما والاهما من بلاد الروم والأعجام"، و "تنزيه الصدّيق عن صفات الزنديق" دفاعاً عن ابن العربي، وبضع عشرة رسالة.[12]
    عبد الرؤوف المناوي (القرن الحادي عشر)
    فمنهم الإمام عبد الرؤوف المناوي (952/1545-1031/1622) وكان من بين الشيوخ الذين قدّروا علوم الشيخ الأكبر واهتمّوا بها وقد ذيّل شرحه "فيض القدير" للجامع الصغير بأقوال الشيخ الأكبر.
    والمناوي هو محمد عبد الرؤوف بن تاج العارفين بن علي بن زين العابدين، زين الدين الحدادي ثم المناوي القاهري، الفقيه الشافعي، المتفنّن، المصنّف، انزوى للبحث والتصنيف، وكتب نحو ثمانين مصنَّفاً، منها: "تيسير الوقوف على غوامض أحكام الوقوف"، "إتحاف الناسك بأحكام المناسك"، "إتحاف الطلاب بشرح كتاب العباب"، "الفتح السماوي بشرح بهجة الطحاوي"، "فيض القدير في شرح الجامع الصغير"، "الكواكب الدرية في تراجم السادة الصوفية".[13]
    وكان المناوي من المدافعين عن الشيخ محيي الدين وقال في كتابه طبقات الأولياء: "والذي أعتقده ولا يصح غيره أن الإمام ابن عربي وليّ صالح وعالم ناصح وإنما فوّق إليه سهام الملامة من لم يفهم كلامه، على أنه دست في كتبه مقالات قدره يجلّ عنها."
    أحمد الحضرمي (القرن الحادي عشر)
    وفي القرن الحادي عشر أيضاً نجد الشيخ أحمد بن عبد القادر بن عمر الدوعني الحضرمي (توفي 1052/1642) شرح بعض أبيات مشكلة للشيخ الأكبر وشرح مشكلات "الأمر المحكم المربوط"، وكان مولعا بكتب الشيخ محيي الدين.[14]
    يوسف النبهاني (القرن الرابع عشر)
    وفي القرن الثالث عشر برز الشيخ يوسف النبهاني (1265/1850-1351/1932) وهو شيخ من شيوخ الفقه الإسلامي، وصاحب طريقة في التصوف، ورائد من رواد الأدب العربي في العهد العثماني. ولد النبهاني في حيفا وكان والده المعلم الأول له، حيث علمه القرآن الكريم والحديث ثم أرسله إلى الأزهر ثم عاد إلى مدينة عكا مدرسا للدين واللغة العربية، وكذلك تولى نيابة القضاء في مدينة جنين ثم سافر إلى مدن أخرى فتولى مناصب عدة وألف العديد من الكتب منها: "الشرف المؤيد لآل محمد صلّى الله عليه وسلّم"، "الأنوار المحمدية من المواهب اللدنّية"، "وسائل الوصول إلى شمائل الرسول"، "الأحاديث الأربعين في فضائل سيد المرسلين"، "أفضل الصلوات على سيد السادات"، "جامع كرامات الأولياء"، وغيرها من الكتب والمؤلفات الكثيرة في مختلف الأغراض والموضوعات الدينية والأدبية والشعرية.[15]
    وقد ذكر الشيخ يوسف النبهاني الشيخ محيي الدين في كتبه ودافع عنه وكتب فيه بعض قصائد المديح، وكذلك ترجمه بالخير في "جامع كرامات الأولياء" وذكر فيها نسخة كاملة من إجازة الشيخ محيي الدين للملك الأشرف الأيوبي.[16]


    [1] التجليات الإلهية، همراه با تعليقات ابن سودكين وكشف الغايات في شرح ما اكتنفت عليه التجليات، تحقيق عثمان يحيى، مركز نشر دانشـكاهي، طهران 1988.
    [2] ابن العديم، "بغية الطلب في تاريخ حلب": ص599-600.
    [3] لترجمة الفيروزأبادي انظر في "طبقات السبكي": ج3ص89-111، و"هدية العارفين": ج2ص181، و"الكنى والألقاب": ج3ص37، و"وفيات الأعيان": ج1ص29.
    [4] وردت في كتاب "الاغتباط بمعالجة ابن الخيّاط"، تأليف شيخ الإسلام قاضي القضاة مجد الدين محمد بن يعقوب بن محمد الشيرازي الفيروزابادي الصديقي صاحب القاموس؛ منقولة عن المقرِّي في نفح الطيب: ج2ص176-178.
    [5] آداب الطريقة وأسرار الحقيقة في رسائل الشيخ عبد الرزاق القاشاني، المؤلف: الشيخ عبد الرزاق القاشاني، المترجم: د.عاصم الكيالي، دار الكتب العلمية، 2005. لطائف الإعلام في إشارات أهل الإلهام (معجم ألفبائي في الإصطلاحات والإشارات الصوفية)، تأليف: الشيخ عبد الرازق بن أحمد بن محمد القاشاني، ترجمة، تحقيق: عاصم كيالي، دار الكتب العلمية، 2004.
    [6] مؤلفات ابن عربي: تاريخ مؤلفات ابن عربي وتصنيفها، ص254-255.
    [7] هدية العارفين، الياباني، ص 325.
    [8] الزركلي، "الأعلام": ج3ص296.
    [9] لترجمته انظر في: "الضوء اللامع": ج4ص65 برقم 203، "حسن المحاضرة": ج1ص289 برقم 77، "كشف الظنون": ج1ص5، "شذرات الذهب": ج8ص51، "البدر الطالع": ج1ص328 برقم 228، "روضات الجنات": ج5ص54 برقم 439، "إيضاح المكنون": ج3ص191، "هدية العارفين": ج5ص534، "الكنى والألقاب": ج2ص343، "ريحانة الأدب": ج3ص148، "الأزهر في ألف عام": ج1ص109، "الأعلام": ج3ص301، "الفتح المبين": ج3ص65، "معجم المفسرين": ج1ص264، "معجم المؤلفين": ج5ص128.
    [10] السيوطي، "تنبيه الغبي": ص43.
    [11] "الكواكب السائرة": ج3ص176، "كشف الظنون": ج1ص67، 194، "شذرات الذهب": ج8ص372، "هدية العارفين": ج1ص641، "إيضاح المكنون": ج1ص323، الزركلي: "الأعلام": ج4ص180، "معجم المؤلفين": ج6ص218.
    [12] الزركلي، "الأعلام": ج5ص27.
    [13] راجع ترجمته في: حاجي خليفة: "كشف الظنون": ج1ص408، "خلاصة الأثر": ج2ص412، "البدر الطالع": ج1ص357 برقم 238، "هدية العارفين": ج1ص510، الزركلي: "الأعلام": ج6ص204.
    [14] المحبي، "خلاصة الأثر": ج2ص412.
    [15] للمزيد عن ترجمة الشيخ يوسف النبهاني راجع: أحمد عمر شاهين، "موسوعة كتاب فلسطين في القرن العشرين": ص868-869، والزركلي، "الأعلام": ج9ص289، ويوسف سركيس، "معجم المطبوعات": ص1838-1842.
    [16] يوسف النبهاني، "جامع كرامات الأولياء": ص198-211

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    قلب محب
    المراقب العام
    المراقب العام
    avatar


    العمر : 44
    ذكر
    الوسام المراقب المميز

    مُساهمةموضوع: رد: تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 1:34 pm

    مشكوووووو والله يعطيك الف عافيه

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    أخـــــ قلب محب ــــــوك

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    النقشبندى
    إدارة المنتدى
    إدارة المنتدى
    avatar


    العمر : 41
    ذكر
    الوسام وسام الاداره

    مُساهمةموضوع: رد: تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي   الأحد سبتمبر 04, 2011 5:54 pm

    أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه
    كل الشكر لكـ ولهذا المرور الجميل
    دمتم بخيروعافيه
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    ابن الرفاعى
    المشرف العام
    المشرف العام
    avatar


    العمر : 38
    ذكر
    الوسام وسام التميز

    مُساهمةموضوع: رد: تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي   الخميس سبتمبر 15, 2011 11:14 am


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    واكثر من رائع
    بارك الله فيك وجزاك الفردوس الاعلى ان شاء الله
    دمت بحفظ الله ورعايته

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    النقشبندى
    إدارة المنتدى
    إدارة المنتدى
    avatar


    العمر : 41
    ذكر
    الوسام وسام الاداره

    مُساهمةموضوع: رد: تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي   الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 11:06 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه
    كل الشكر لكـ ولهذا المرور الجميل
    دمتم بخيروعافيه

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    عاشق الصوفية
    نائب مدير الموقع
    نائب مدير الموقع



    العمر : 41
    ذكر
    الوسام وسام الاداره

    مُساهمةموضوع: رد: تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي   الخميس فبراير 28, 2013 11:09 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    نقول لمن كتب هذه السطور
    بعطر والورد والبخور
    وعطرة في أرجائه يجول
    كتبت موضوع في قمة الروعـــــــة
    جزيت خيرا إن شــــــــاء الله

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عاشق الصوفية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    ابراهيم البدوى
    عضو جديد
    عضو جديد



    العمر : 37
    ذكر

    مُساهمةموضوع: رد: تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي   الأربعاء سبتمبر 18, 2013 3:40 am

    الله
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    تلاميذ سيدى محيي الدين بن عربي
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية :: الشيخ الاكبر محيي الدين بن عربي-
    انتقل الى:  
    جميع الحقوق محفوظة
    الساعة الان بتوقيت مصر
     ® 
    جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
    حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
    موقع الطريقة النقشبندية العلية
    المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live    

    قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات

    قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات