الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب واوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار دورات تدريبية وكمبيوتر وبرامج انترنت صور واخبار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رسالة للزائرين الكرام
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 8:35 pm من طرف النقشبندى

» رسائل مولانا خالد البغدادي النقشبندي
الجمعة نوفمبر 04, 2016 10:26 pm من طرف حسن الماني

» معرفة ليس فوقها معرفة
الإثنين أكتوبر 31, 2016 9:34 am من طرف محب ابن عربي 1

» عيد الفطر المبارك 2016
الإثنين يوليو 04, 2016 9:06 pm من طرف النقشبندى

» شرح الحزب العزى للشريف اسماعيل النقشبندى
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:29 pm من طرف النقشبندى

» عرف بنفسك
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:25 pm من طرف النقشبندى

» "رفع الغشية عن نقد دمشقية للطريقة النقشبندية"
الجمعة يونيو 10, 2016 8:45 pm من طرف النقشبندى

» الاصمعي و فصاحة جارية
الجمعة يونيو 10, 2016 8:42 pm من طرف النقشبندى

» تمــــــلكتموا عقلي لأبومدين الغوث
الجمعة مارس 11, 2016 12:53 am من طرف ابوعمارياسر

» احكام للنساء من القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:49 am من طرف ابوعمارياسر

» الشيخ الكلباني داعش نبته سلفيه
الجمعة مارس 11, 2016 12:38 am من طرف ابوعمارياسر

» ضوابط التكفير عند أهل السنة و الجماعة
الجمعة مارس 11, 2016 12:36 am من طرف ابوعمارياسر

» لطيفة عددية في القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:32 am من طرف ابوعمارياسر

» فوائد زيت الزيتون
الأربعاء مارس 02, 2016 9:31 pm من طرف محجوب علي علي

» قصة رائغة عن عمر بن عبدالعزيز
الجمعة ديسمبر 25, 2015 7:19 pm من طرف ابوعمارياسر

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
جامع الصلوات المحمدية الكنز العظيم
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية
المواضيع الأكثر شعبية
موسوعة صور مقامات و مراقد الصالحين
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
اسرار الايات الخمس التي فيها خمسون قاف وهي مفتاح الفرج وبلوغ المآرب
أوراد سيدي أحمد الرفاعي وسيدى عبد القادر الجيلانى
علاج الكبد الدهني - اعشاب للقضاء على دهون الكبد - اعشاب للمحافظه على الكبد
أوراد الطريقــــة البرهانــــية ( البرهامــــية ) الدسوقية الشاذلية
المسبعات العشر وشرحها لسيدنا الخضر
الشريف اسماعيل النقشبندي
لعن الله الْوَاشِمَةِ وَالْمُسْتَوْشِمَةِ )

شاطر | 
 

 الولي والأسرار الإلهية عند الحكيم الترمذى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: الولي والأسرار الإلهية عند الحكيم الترمذى    الخميس أغسطس 04, 2011 2:28 pm

الولي والأسرار الإلهية
واعلم: أن من أراد الله هدايته، واكتنفته رأفته ورحمته، ومنحه طريق محبته، فسبيله إذا فتح عليه هذا الطريق أن يرزقه خشيته.
وإنما برزت الخشية من العلم به؛ فإذا علمه القلب خشية، وإنما ينال العلم من الفتح؛ فإذا فتح الله له، شاهد الأشياء ببصر قلبه: فعلمه، فخشيه.
وإذا التزم القلب الخشية حشاه (الله) بالمحبة، فيكون بالخشية معتصما مما كره الله سبحانه، (مهما) دق أو جل، (ويكون) بالمحبة منبسطا في أمور، ذا شجاعة.
فلو ترك (الله العبد) مع الخشية، لا نقبض وعجز عن كثير من أموره، ولو تركه مع المحبة وحدها، لاستبد وتعدى؛ لأن النفس تهيج ببهجة المحبة.
ولكنه تبارك اسمه، لطف به: فجعل الخشية بطانته، والمحبة ظهارته حتى يستقيم به قلبه، فيرى التبسم والانطلاق والسعة في وجه العبد وأموره، وذلك لظهور المحبة على قلبه؛ ومع ذلك، في داخله أمثال الجبال خشية.
فقلبه خاشع، ووجه منطلق، ثم يرقى الله العبد إلى مرتبة أخرى، وهي الهبة والأنس، فالهيبة من جلاله والأنس من جماله.
فإذا نظر إلى جلاله هاب؛ وإذا نظر إلى جماله انبسط وطاب، فلو تركه مع الجلال لعجز عن أموره: كثوب ملقى أو جثة بلا روح، ولو تركه مع الجمال لجاشت نفسه وتعدت.
فجعل الله تعالى الهيبة شعاره والأنس دثاره، حتى تستقيم له نفسه.
ثم يرقيه الله إلى مرتبة أخرى، وهي مرتبة الانفراد: مرتبة القربة العظمى، فمكن له عز وجل بين يديه، ونقاه بنوره، وفتح له الطريق إلى وحدانيته، وأطلعه على بدء الأمر من قوله: ﴿ والظاهر والباطن ﴾ سورة الحديد: الآية 3.
وأحياه بنفسه واستعمله، فبه ينطق هذا العبد، وبه يعقل، وبه يعلم، وبه يعمل.
وهو قول رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يحكيه عن ربه: " فإذا أحببت عبدي كنت فؤاده، فبي يعقل، وسمعه وبصره، فبي يسمع ويبصر، ويده فبي يبطش".
فهذا سيد الأولياء، وأمان أهل الأرض، ومنظر أهل السماء، وخالصة الله، وموضع نظره، وسوطه في خلقه؛ يؤدب بكلامه.
ويرد الخلق إلى طريقه، ويجعل منطقة قيدا لقلوب الموحدين، وفصلا بين الحق والباطل.
فهذا من صنف الذين اجتباهم بمشيئته: لا من الصنف الذين ولي هدايتهم بإنابتهم، فإنهم قد ذكروا في الكتاب، فقال عز من قائل: ﴿ الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب ﴾ سورة الشورى: الآية 13.
فالمجتبي هو عبد قد جذب الله تعالى قلبه إليه، فلم يعان جهد الطريق، وإنما جذبه طريق اصطفاء الأنبياء، لأن حاله هذه، خرجت له من المشيئة، فأجراه الله على خزائن المنن، ثم أخذ بقلبه فجذبه إليه واصطفاه.
فلم يزل يتولى تربيته، قلبا ونفسا حتى رقي به إل أعلى درجات الأولياء، وأدناه من محل الأنبياء، بين يديه.
وأما المهتدي بالإنابة، فهو عبد أقبل إلى الله تعالى يريد صدق السعي إليه، حتى يصل إليه، فبذل أصدق الجهد؛ فهداه الله إليه لما كان منه من الإنابة.
فهذا عبد، جهده نصب عينيه أبدا؛ وهو حجاب له عن ربه، عز وجل، وإن سبق لظنه أن هذا منة، ونطق بلسانه وتبرىء من جهده، فإن جهده نصب عينيه، لا يخرج علم ذلك من نفسه.
والمجذوب لم يعان شيئا من هذا: فهو على اصطفاه الأنبياء، يمر إلى الله والله يذهب به، وهو لا يهتدي لا لشيء من الطريق، فهو صاحب الحديث والمبشر والمستعمل، فلا شيء يتعاظم عنده من هذه الأقوال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الرفاعى
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 37
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: الولي والأسرار الإلهية عند الحكيم الترمذى    السبت سبتمبر 03, 2011 5:36 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



رائع واكثر من رائع
بارك الله فيك وجزاك الفردوس الاعلى ان شاء الله
دمت بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: الولي والأسرار الإلهية عند الحكيم الترمذى    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 8:36 am

اسعدنى مرورك وتواجدك اخى الكريم بارك الله فيك
اشرقت صفحتي بوجودك
دمت بحفظ الرحمن

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم النقشبندية
عضو مميز
عضو مميز



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: الولي والأسرار الإلهية عند الحكيم الترمذى    الجمعة سبتمبر 16, 2011 4:27 pm

لقد كتبت وابدعت
كم كانت كلماتك رائعه في معانيها
فكم استمتعت بموضوعك الجميل
بين سحر حروفك التي ليس لها مثيل
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
لكـ خالص احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: الولي والأسرار الإلهية عند الحكيم الترمذى    الإثنين سبتمبر 19, 2011 4:27 pm

اسعدنى مرورك وتواجدك اخى الكريم بارك الله فيك
اشرقت صفحتي بوجودك
دمت بحفظ الرحمن

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النقشبندى
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: الولي والأسرار الإلهية عند الحكيم الترمذى    الخميس فبراير 14, 2013 9:13 pm

مشكووور أخى الفاضل
موضوع رائع وجميل وطرح مميز ابداع رائع وطرح يستحق المتابعة
جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى
دمت ودام عطاءك للمنتدى وفي انتظار جديدك الأروع والمميز
لك مني أجمل التحيات وكل التوفيق لك يا رب
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل الغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الولي والأسرار الإلهية عند الحكيم الترمذى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية منتدى الطريقة النقشبندية العلية :: التزكية والاداب والسلوك وأذواق ومشارب الصوفية-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى