الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب و اوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» انواع الناس في الصبر
اليوم في 8:23 am من طرف النقشبندى

» الآثار الواردة في فضل الصبر
اليوم في 8:18 am من طرف النقشبندى

»  فضيلة الصبر
اليوم في 6:34 am من طرف النقشبندى

» فضائل الصبر
اليوم في 6:32 am من طرف النقشبندى

» حاجة الناس إلى الصبر
اليوم في 6:26 am من طرف النقشبندى

» الامام الحسين رضى الله عنه وارضاه
السبت يناير 21, 2017 9:46 pm من طرف النقشبندى

» نماذج من حب السلف للنبي صلى الله عليه وسلم
السبت يناير 21, 2017 9:36 pm من طرف النقشبندى

» أسماء الجنة
السبت يناير 21, 2017 9:27 pm من طرف النقشبندى

» الفرق بين القبض والبسط
الجمعة يناير 20, 2017 10:06 pm من طرف النقشبندى

» البسط وانواع البسط
الجمعة يناير 20, 2017 10:02 pm من طرف النقشبندى

» النفس المطمئنة
الجمعة يناير 20, 2017 9:57 pm من طرف النقشبندى

» النفس اللوامة
الجمعة يناير 20, 2017 9:53 pm من طرف النقشبندى

» النفس الأمارة بالسوء
الجمعة يناير 20, 2017 9:51 pm من طرف النقشبندى

» مقامات النفس
الجمعة يناير 20, 2017 9:48 pm من طرف النقشبندى

» الأدب عند الصوفية
الجمعة يناير 20, 2017 9:44 pm من طرف النقشبندى

» صغائر الذنوب اهلكت المسلمون
الجمعة يناير 20, 2017 5:14 pm من طرف النقشبندى

» من مظاهر تعظيم حرمات الله عز وجل :
الجمعة يناير 20, 2017 5:08 pm من طرف النقشبندى

» واجب الأمة في تعظيم حرمات الله تعالى
الجمعة يناير 20, 2017 5:00 pm من طرف النقشبندى

» كيف يتم تعظيم حرمات الله تعالى
الجمعة يناير 20, 2017 4:58 pm من طرف النقشبندى

» منزلة تعظيم حرمات الله من منازل السائرين
الجمعة يناير 20, 2017 4:38 pm من طرف النقشبندى

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
ما هي الطريقة النقشبندية
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية

شاطر | 
 

 علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى    الخميس أغسطس 04, 2011 2:40 pm

علم الأنبياء وعلم الأولياء
فهذا وأشباه هذا هو علم الأنبياء وعلم الأولياء بهذا العلم يطالعون تدبيره، وبهذا العلم يقومون بالعبودية له. لأنه من كشف له الغطاء عن هذا النوع من العلم، فإنما فتح له في الغيب الأعلى، حتى لاحظ ملك الملك، بعد أن قوم ثم هذب ثم أدب ثم نقي، ثم طهر ثم طيب ثم وسع ثم عوذ، فتمت ولاية الله له، وصلح في المجلس الأعلى من مجلس الأولياء، بين يديه. يناجيه كفاحا، ويلج مجالسه سماحا ما له من حاجز. فيرجع من عنده مع الفناء الأكبر، فيقوم به بالعبودية محارصة.
فيقال لهذا البائس: إن كنت خلوا من هذا الذي ذكرناه، وفي عمى عنه، فما دخولك في هذا الباب حتى تكدر الماء الصافي؟
فأي جرم أعظم من جرم رجل يلتقط كلام الأولياء حرفا حرفا، ثم يخلطه فيصوغه حكايات، ثم يرمي بها قوم يتزين بذلك عندهم، فيعمى عليهم طريقهم ويفسد عليهم سيرهم؟
(فهذا البائس) لا هو عالم بالطريق، ولا بالمكامن في الطريق، ولا بمنتهى القوم ومنازلهم؛ من شغله بنفسه، وانخداعه لها، وإصغائه إليها، وستره ذلك عن خلقه فهو أبدا في الاعتذار والتزين والقصد؛ لما يعلم أن يكسب بذلك جاها عند الخلق، وأعظم المصائب عنده، الوقت الذي يعمل فيه عملا ينكس به جاهه عند الناس.
فهذا عبد نفسه فمتى يتفرغ ربه؟ ومتى يصلح هذا الله؟ ومتى يصفو طريقه إلى الله تعالى؟
قال له قائل: صف لنا شأن الذين وصلوا، فوقفوا في مراتبهم على شريطة لزوم حفظ المرتبة؛ وما سبب اللزوم؟
وصف لنا شأن الذين وصلوا فرفعت عنهم الشريطة، وفوضت إليهم الأمور. ومن ولي حق؟ ومن ولي الله؟
قال: إن الواصل إلى مكان القربة، رتب له محل، فحل بقلبه هناك، مع نفس فيها تلك الهنات باقية، فإنه إنما ألزم المرتبة، لأنه إذا توجه إلى عمل من أعمال البر، ينال في موضع القربة، ليعتق من رق النفس، مازجه الهوى ومحبة محمدة الناس، وخوف سقوط المنزلة. فعمله لا يخلو من التزين والرياء، وإن دق. أفيطمع أن يترك قلبه مع دنس الرياء والتزين فيحل محل القربة؟
بل يقال له: يشترط عليك، مع العتق من رق النفس، الثبات ههنا، فلا تصدر إلى عمل بدون إذن. فإن أذنا لك، أصدرناك مع الحراس، ووكلنا الحق شاهدا عليك ومؤيدا لك؛ والحرس يذبون عنك.
قال له قائل: وما تلك الحرس؟
قال: أنوار العصمة موكلة به؛ تحرق هنات النفس ونواجم ما انكمن منها. وكل ما ينجم من مكامن النفس، من تلك الهنات أحرقته تلك الأنوار حتى يرجع إلى مرتبته ولم تجد النفس سبيلا إلى أن تأخذ بحظها من ذلك العمل. فيرجع إلى مرتبه طاهرا كما صدر؛ لم يتدنس بأدناس النفس: من التزين والتصنع، والركون إلى موقع الأمور عند الخلق.
فهذا المغرور، لما وجد قوة المحل، ونور القربة، وطهارته، ظن أنه استولى، ونظر إلى نفسه فلم يجد فيها شيئا في الظاهر يتحرك. ولا يعلم أن المكامن مشحونة بالعجائب روى عن وهب بن منبه، رحمه الله، أنه قال: إن للنفس كمونا ككمون النار في الحجر؛ إن دققته لم تجد فيه شيئا وإن قدحته أورى نارا.
فكان هذا نظرا من الله عز وجل أن رحمه فنقله، في لحظة من محل الصادقين إلى محل الصديقين : من بيت العزة، من سماء الدنيا إلى عساكر حول العرش.
فذهب هذا المسكين إلى شقاء جده، فقال: أذهب فأطوف في البلاد، وأدعو الناس إلى الله تعالى. وأذهب فأعمل أعمال البر، فإنما خلقت للعبودية.
ولكن، أيها البائس هل أجابتك نفسك حين دعوتها، حتى يجيبك الناس؟ وهل صفا قلبك لله عز وجل حتى تصفو عبوديتك؟ وهل خرجت من رق النفس، حتى تدخل في رق الله عز وجل؟ هيهات، هيهات ما أبعدك من الصدق، فكيف من طريق الصديقين؟
قال قائل: ومن تلك أين الأنوار، التي توكل بالحراسة لهذا الذي ثبت في مركزه ولم يصدر عنه إلا بإذن؟
قال: من مجلس الحديث.
قيل: وما مجالس الحديث؟
قال: مجالس المحدثين، أهل الله ونصحاؤه. يحبون أن يصل هؤلاء إلى ما وصلوا فيقطع لهم قطعة من النور، فيحرسهم ذلك النور، ما داموا في تلك الأمور. فكل ما نجم من هنات النفس، في الصدر، شيء وقت مباشرتهم تلك الأمور.
ذلك الشعاع في صدره فخفى على القلب والنفس ذلك الناجم وبطل؛ فمر في أمره مستقيما، غير ملتفت إلى أحد، ثم رجع إلى محله ومركزه نقيا.
وإن صدر عنها بغير إذن، صدر على غرور نفسه، تلذذا بشهوة نفسه في ذلك العمل، وقلة صبره على لزوم المرتبة. فانصرف بلا حرس، فمدت النفس إليه مخالبها فأعابته، فرجع مخدوشا محموشا.
ألا ترى إلى قول رسول الله عز وجل: " لا تسل الأمارة، فإنك إن أعطيتها عن مسألة وكلت إليها، وإن أعطيتها من غير مسألة أعنت عليها ". وهذا يحقق قولنا بعينه.
فهذا شأن ولي حق الله، وهو مع هذا قد يقال له: ولي الله قد ولى أمره ونقله إلى محل القربة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الرفاعى
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 37
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى    السبت سبتمبر 03, 2011 5:35 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



رائع واكثر من رائع
بارك الله فيك وجزاك الفردوس الاعلى ان شاء الله
دمت بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 8:36 am

اسعدنى مرورك وتواجدك اخى الكريم بارك الله فيك
اشرقت صفحتي بوجودك
دمت بحفظ الرحمن

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم النقشبندية
عضو مميز
عضو مميز



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى    الجمعة سبتمبر 16, 2011 4:34 pm

لقد كتبت وابدعت
كم كانت كلماتك رائعه في معانيها
فكم استمتعت بموضوعك الجميل
بين سحر حروفك التي ليس لها مثيل
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
لكـ خالص احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوالزهراء
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى    السبت سبتمبر 17, 2011 8:20 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب محب
المراقب العام
المراقب العام



العمر : 43
ذكر
الوسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى    الإثنين سبتمبر 19, 2011 4:24 pm

اسعدنى مرورك وتواجدك اخى الكريم بارك الله فيك
اشرقت صفحتي بوجودك
دمت بحفظ الرحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النقشبندى
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى    الإثنين فبراير 25, 2013 9:58 pm

بــــارك الله فيك
وجعلة فى ميزان حسناتك
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علم الأنبياء وعلم الأولياءعند الحكيم الترمذى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية :: منتدى التزكية والسلوك والاداب-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الطريقة النقشبندية العلية على موقع حفض الصفحات