الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب واوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار دورات تدريبية وكمبيوتر وبرامج انترنت صور واخبار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رسالة للزائرين الكرام
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 8:35 pm من طرف النقشبندى

» رسائل مولانا خالد البغدادي النقشبندي
الجمعة نوفمبر 04, 2016 10:26 pm من طرف حسن الماني

» معرفة ليس فوقها معرفة
الإثنين أكتوبر 31, 2016 9:34 am من طرف محب ابن عربي 1

» عيد الفطر المبارك 2016
الإثنين يوليو 04, 2016 9:06 pm من طرف النقشبندى

» شرح الحزب العزى للشريف اسماعيل النقشبندى
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:29 pm من طرف النقشبندى

» عرف بنفسك
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:25 pm من طرف النقشبندى

» "رفع الغشية عن نقد دمشقية للطريقة النقشبندية"
الجمعة يونيو 10, 2016 8:45 pm من طرف النقشبندى

» الاصمعي و فصاحة جارية
الجمعة يونيو 10, 2016 8:42 pm من طرف النقشبندى

» تمــــــلكتموا عقلي لأبومدين الغوث
الجمعة مارس 11, 2016 12:53 am من طرف ابوعمارياسر

» احكام للنساء من القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:49 am من طرف ابوعمارياسر

» الشيخ الكلباني داعش نبته سلفيه
الجمعة مارس 11, 2016 12:38 am من طرف ابوعمارياسر

» ضوابط التكفير عند أهل السنة و الجماعة
الجمعة مارس 11, 2016 12:36 am من طرف ابوعمارياسر

» لطيفة عددية في القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:32 am من طرف ابوعمارياسر

» فوائد زيت الزيتون
الأربعاء مارس 02, 2016 9:31 pm من طرف محجوب علي علي

» قصة رائغة عن عمر بن عبدالعزيز
الجمعة ديسمبر 25, 2015 7:19 pm من طرف ابوعمارياسر

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
جامع الصلوات المحمدية الكنز العظيم
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية
المواضيع الأكثر شعبية
موسوعة صور مقامات و مراقد الصالحين
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
اسرار الايات الخمس التي فيها خمسون قاف وهي مفتاح الفرج وبلوغ المآرب
أوراد سيدي أحمد الرفاعي وسيدى عبد القادر الجيلانى
علاج الكبد الدهني - اعشاب للقضاء على دهون الكبد - اعشاب للمحافظه على الكبد
أوراد الطريقــــة البرهانــــية ( البرهامــــية ) الدسوقية الشاذلية
المسبعات العشر وشرحها لسيدنا الخضر
الشريف اسماعيل النقشبندي
لعن الله الْوَاشِمَةِ وَالْمُسْتَوْشِمَةِ )

شاطر | 
 

 الإشارة والتحقيق في قوله الم ذلك الكتاب لا ريب فيه -الجيلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النقشبندى
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: الإشارة والتحقيق في قوله الم ذلك الكتاب لا ريب فيه -الجيلي   السبت نوفمبر 03, 2012 8:37 am

يقول الفرد الكامل والوليّ المحقّق سيدي عبد الكريم الجيلي قدّس الله سرّه في كتابه الإنسان الكامل :

((... فقوله في الآية {الم (*) ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ} أشار بذلك إلى حقيقة ألف لام ميم، وذلك من طريق الإجمال إشارة إلى الذات والأسماء والصفات {ذَلِكَ الْكِتَابُ} والكتاب هو الإنسان الكامل، فألف لام ميم بما أشار إليه هو حقيقة الإنسان {لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ} الذين هم وقاية عن الحق والحق وقاية عنهم، فإن دعوت الحق كنيت به عنهم، وإن دعوتهم كنيت بهم عنه {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ} والغيب هو الله لأنّه غيبهم آمنوا به أنّه هويتهم وأنّهم عينه {وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ} يعني يقيمون بناموس المرتبة الإلهية في وجودهم بالاتّصاف بحقيقة الأسماء والصّفات {وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ} يعني يتصرّفون في الوجود من ثمرة ما أنتجته هذه الأحدية الإلهية في ذواتهم، فكأنّهم رزقوا ذلك بواسطة ملاحظة الأحدية الإلهية فيهم، فهؤلاء هم السابقون المفردون المشار إليهم بقوله عليه الصلاة والسلام لأصحابه : ((سيروا سبق المفردون)). واللّاحقون هم {وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ} بالغيب يعني {بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ} يا محمّد مطلقا {وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (*) أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} فهؤلاء هم المؤمنون بالملائكة والكتب والرسل واليوم الآخر، والقدر خيره وشره من الله تعالى، وأولئك (أي المتقدّمون الساّبقون) هم المؤمنون بالله فهم يطّلعون على حقيقة الملائكة والكتب وعلى إرسال الحق للرّسل، ويرون اليوم الآخر ويشاهدون القدر خيره وشرّه من الله تعالى، فليسوا بمؤمنين بجميع ذلك، بل عالمون علما ومعرفة عيانية شهودية، فهم مؤمنون بالله وحده، لأنّ علمهم بما دونه علم شهودي فلا يكونُ إيماناً، لأنّ من شرط الإيمان أن يكون معلومه غيباً لا شهادةً، وليس عندهم غيبٌ إلاّ كنه الذات الإلهية، فهم وإن كانوا مع الله على شهودٍ جليٍّ عينيّ، فهم مؤمنون بما لا يتناهى منه، فإيمانُهم مختصّ بالله تعالى وحده، ومن لحق بهم مؤمنون بالله وبجميع هذه الأشياء المذكورة في تعريف الإيمان بقوله : أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والقدر خيره وشرّه من الله تعالى، فهؤلاء هم اللّحقون وأولئك هم السّابقون.)) انتهى.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل الغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النقشبندى
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: الإشارة والتحقيق في قوله الم ذلك الكتاب لا ريب فيه -الجيلي   السبت نوفمبر 03, 2012 8:38 am

قال الشيخ الجيلي : "فقوله في الآية {الم (*) ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ} أشار بذلك إلى حقيقة ألف لام ميم، وذلك من طريق الإجمال إشارة إلى الذات والأسماء والصفات" انتهى

استوقفني تفسير الشيخ المحقق الجيلي قدّس الله سرّه لحرف ا ل م ..

وقد أردتُ أن أقفَ على ذلك ببعض الشرح ومن علم الشيخ الجيلي ممّا استفدناه منه رضي الله عنه ونفع الله بعلمه. آمين.

فقد قال أن ألف لام ميم إشارة إلى الذات والأسماء والصفات.

* أمّا حرف الألف : ا : فهو رمز الذات وهو الحرف المستقلّ كتابةً غير متعلّقٍ بالحروف، وهو الحرف الذي عبّر عن النّقطة لقربِها منه فالألف (ا) نقطة بجوار نقطة، فما بعُدَ الألفُ عن النقطة سوى بُعدٍ واحدٍ. فكان رمز الذات.والألفُ سارٍ في جميع الحروف لأنّ الحروف أصلها ألف كالباء ألف ممدود، والجيم ألف منكسر وهكذا بقيّة الحروف فأصلُها ألف، وأصلُ الألف النقطة، فالألف رمز الذات، والنقطة رمز العماء والذات الساذج، ورمز الإطلاق فالنقطة لا بُعد لها ولا ظهور فكان الألف خليفةً عنها ولهُ كلّ أحكامَها. ولمّا كان الألفُ ذاتاً فقد كان خارج الحروف وتعلّقاتها، فقيل فيه أنّه ليس من بين الحروف ومن بين الخلق.

وننقل هنا كلام الشيخ الجيلي قدس الله سره من كتاب (الكهف والرقيم في شرح بسم الله الرحمن الرحيم) قال :
((...كذلك الألف مع وجوده في الأحرف الثمانية والعشرين لا يتعدّد بتعدّدها لأن الألف في جملتها واحد، ومن هنا قال من قال: (إنّ الألف ليس من جملة الحروف لادعائه أنّ الإنسان الكامل ليس من جملة غيره من المخلوقات فافهم) )) انتهى.

وقال :
((تجرّد الألف عن عوائق النقط وخلص من العوائق التبعية التي تكون بعده كتعلّق الحروف ببعضها من بُعد فلم يكن له تعلّق بشيء في عين نفسه فلا يتعلّق الألف في الخط بشيء، لأجل ذلك كان ساريا في جميع الأحرف بكليّته سريان النقطة)). انتهى

فهذا الذي نقلناهُ تدليلٌ على ما قلناهُ، فالألف هو الإنسان الكامل، وليس الإنسان الكامل حقيقةً سوى الخليفة أصالةً باعتباره الذات الشطر في حقّه وخلقه فهو عين الحقّ وعين الخلق لا غير، وهو الحقّ تعالى عن الخلقيّة، ثمّ كان الإنسانُ الكاملُ باعتباره فرداً من أفراد بني آدم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم. فما من وليّ ونبيّ من الخلفاء والكمّل إلاّ وارثٌ للنبيّ صلّى الله عليه وسلّم في مقامِ الختامِ والكمال الإنسانيّ. والنبيّ صلّى الله عليه وسلّم كاملٌ بالله سبحانه وخليفةٌ عنه.
ولذلك يقالُ للخليفة القائم، وذكرهُ المحقّقين بنسبة قائم أحديته، للتعبير عن حقيقته وكونه ألف الذات والقائم بأمر الله.
وكلّ الحروف مشتقّة من الألف ومخلوقة على صورة الألف فهو سارٍ فيها. فافهم.

** أمّا حرف اللاّم : ل : فهو لام العلم، ولام الأسماء والأسماء هي رمز العلم وأمّ الكتاب، وذلك مصداق قول الله تعالى إذ قال {وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء} فالأسماء هي حضرة العلم، والأعيان العلمية، واللام ( ل ) جامعة للعلم القديم والمحدث، فهي تتشكّلُ من (ا) وهو رمز الذات والعلم القديم، والتعريقة (ʊ) هي رمز العلم المتعلّق بالخلق. وهنا تفهمُ حقيقة الوارث الخاتم الشيخ الأكبر قدّس الله سرّه فهو رمز حرف اللاّم لذلك عبّر في مقدّمة فتوحاته كونه عديلاً للختم، فاسم العليم اسمٌ جامعٌ من جهة العلم. ومقامُ الختام ومقام القربة هو مقام الخلافة وهو مقامُ الأفراد المحقّقين. وهم الورثة على الكمال للحبيب المصطفى صلّى الله عليه وسلّم. وهو مقام ختم الأولياء لكلّ من تحقّق به.

*** أمّا حرف الميم : م : فهو ميم الصّفات، ودائرة الميم هي الألف الملتفّ على النقطة البيضاء، فكان الميمُ جامعاً من هذا الوجه، وهو رمز التعيّن، بتلك الدائرة التي التفّت فشكّلتْ نقطة التعيّن، والحادث أو شئتَ أن تعتبرها نقطة أمّ الكتاب، الحادث والتعيّن باعتبار أنّك لو رفعت الألف الملتفّة والدائرة لزالت النقطة البيضاء، كأنّها لم تكن، فهي دائرة الممكنات التي اكتسبت وجهي الوجود والعدم. فبهذا الاعتبار هي الأعيان الثابتة في أمّ الكتاب. فالميم هي رمز الصّفات وصاحب الصّفات الكامل الأكمل سيّد الوجود سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم، فهو الجامع بين الذات الألف الملتفّ والنقطة البيضاء رمز التعيّن ورمز أمّ الكتاب والعلم. فافهم. كلّ ذلك مجموعٌ فيه صلّى الله عليه وسلّم.

وبهذا الاعتبار عبّرت هذه الحروف ( ا ل م ) عن الذات والأسماء والصّفات. والله أعلى وأعلم.

فقال الشيخ الجيلي : "{ذَلِكَ الْكِتَابُ} والكتاب هو الإنسان الكامل، فألف لام ميم بما أشار إليه هو حقيقة الإنسان". انتهى

فكان الكتاب هو الإنسان الكامل، والكتاب أنزل على المهدي الخليفة. وكانت الحروف ألف لام ميم حقيقة هذا الإنسان الكامل كما قال الشيخ الجيلي قدّس الله سرّه.

وصلّى الله على سيّدنا محمّد النبيّ الأميّ ترياق الأغيار ومفتاح باب اليسار وعلى آله الطّيبين الأطهار وأصحابه الميامين الأخيار ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل الغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الصوفية
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: الإشارة والتحقيق في قوله الم ذلك الكتاب لا ريب فيه -الجيلي   الثلاثاء فبراير 26, 2013 9:50 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نقول لمن كتب هذه السطور
بعطر والورد والبخور
وعطرة في أرجائه يجول
كتبت موضوع في قمة الروعـــــــة
جزيت خيرا إن شــــــــاء الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عاشق الصوفية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإشارة والتحقيق في قوله الم ذلك الكتاب لا ريب فيه -الجيلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية منتدى الطريقة النقشبندية العلية :: التزكية والاداب والسلوك وأذواق ومشارب الصوفية-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى