الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب واوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار دورات تدريبية وكمبيوتر وبرامج انترنت صور واخبار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رسالة للزائرين الكرام
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 8:35 pm من طرف النقشبندى

» رسائل مولانا خالد البغدادي النقشبندي
الجمعة نوفمبر 04, 2016 10:26 pm من طرف حسن الماني

» معرفة ليس فوقها معرفة
الإثنين أكتوبر 31, 2016 9:34 am من طرف محب ابن عربي 1

» عيد الفطر المبارك 2016
الإثنين يوليو 04, 2016 9:06 pm من طرف النقشبندى

» شرح الحزب العزى للشريف اسماعيل النقشبندى
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:29 pm من طرف النقشبندى

» عرف بنفسك
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:25 pm من طرف النقشبندى

» "رفع الغشية عن نقد دمشقية للطريقة النقشبندية"
الجمعة يونيو 10, 2016 8:45 pm من طرف النقشبندى

» الاصمعي و فصاحة جارية
الجمعة يونيو 10, 2016 8:42 pm من طرف النقشبندى

» تمــــــلكتموا عقلي لأبومدين الغوث
الجمعة مارس 11, 2016 12:53 am من طرف ابوعمارياسر

» احكام للنساء من القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:49 am من طرف ابوعمارياسر

» الشيخ الكلباني داعش نبته سلفيه
الجمعة مارس 11, 2016 12:38 am من طرف ابوعمارياسر

» ضوابط التكفير عند أهل السنة و الجماعة
الجمعة مارس 11, 2016 12:36 am من طرف ابوعمارياسر

» لطيفة عددية في القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:32 am من طرف ابوعمارياسر

» فوائد زيت الزيتون
الأربعاء مارس 02, 2016 9:31 pm من طرف محجوب علي علي

» قصة رائغة عن عمر بن عبدالعزيز
الجمعة ديسمبر 25, 2015 7:19 pm من طرف ابوعمارياسر

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
جامع الصلوات المحمدية الكنز العظيم
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية
المواضيع الأكثر شعبية
موسوعة صور مقامات و مراقد الصالحين
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
اسرار الايات الخمس التي فيها خمسون قاف وهي مفتاح الفرج وبلوغ المآرب
أوراد سيدي أحمد الرفاعي وسيدى عبد القادر الجيلانى
علاج الكبد الدهني - اعشاب للقضاء على دهون الكبد - اعشاب للمحافظه على الكبد
أوراد الطريقــــة البرهانــــية ( البرهامــــية ) الدسوقية الشاذلية
المسبعات العشر وشرحها لسيدنا الخضر
الشريف اسماعيل النقشبندي
لعن الله الْوَاشِمَةِ وَالْمُسْتَوْشِمَةِ )

شاطر | 
 

 التحابب في الله معناه وفضله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الصوفية
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: التحابب في الله معناه وفضله   الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 1:02 pm

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ، وأصلي وأسلم على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه الطيبين الطاهرين
وبعد ...

قال محمد اليافعي : هذا الموضوع هو من اهم المواضيع التي لها مفعول سريع في الترابط والآخي والمودة في زمن يفتقر لمثل هذه المعاني الراقية التي دعا اليها الاسلام ، فاقول وباللع التوفيق ومنه السداد:

قال الله تعالى: {الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدوٌ إلا المتقين} (سورة الزخرف).

إخوتي ، يخبرنا الله تبارك وتعالى في هذه الآية إنّ الذين كانوا في هذه الدنيا أخلاء أحباء ينقلبون في الآخرة أعداء بعضهم لبعض إلا المتقين فإنهم تبقى مودتهم بينهم في الآخرة، والمتقون هم الذين يقومون بحقوق الله وحقوق العباد فهم الذين أدوا ما افترض الله عليهم واجتنبوا ما حرم عليهم وعاملوا العباد معاملة صحيحة موافقة لشرع الله.

وذلك لما روى في صحيح ابن حبان من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( المتحابون في الله يكونون يوم القيامة في ظل العرش يوم لا ظل إلا ظله يغبطهم بمكانهم النبيون والشهداء ) . معنى يغبطهم أي يسرّون لرؤيتهم في ظل العرش من غير تمني زوال هذه النعمة عنهم أي لا يحسدونهم، وفي رواية أخرى في صحيح ابن حبان أنه قال: ( إنّ المتقين يتحابون بنور الله ) . ومعنى نور الله أي مرضاة الله، يتحابون لأن طاعة الله تجمعهم من غير أرحام بينهم ولا أنساب ولا علاقات مالية، لا يجد أحد في ذلك اليوم ظلا يستظل به فيريحه من حر الشمس إلا من جعله الله تعالى في ظل العرش.

معنى التحابب في الله :

فهؤلاء المتقون من شأنهم أنهم كانوا في الدنيا يتعاونون على ما يرضي الله تعالى يجتمعون على طاعة الله ويفترقون على طاعة الله لا يغش بعضهم بعضا ولا يخون بعضهم ولا يدل بعضهم بعضا إلى بدعة ضلالة أو فسق أو فجور أو ظلم، اجتمعوا على محبة بعضهم في الله وهذا هو الصدق في المحبة، ثم إن حصل من أحدهم معصية ينهاه أخوه ويزجره لأنه يحب له الخير، هؤلاء هم المتحابون في الله الذين يتعاونون على البر والتقوى ولا يتعاونون على الإثم والعدوان، وليس معنى التحابب في الله مجرد اجتماع أشخاص تحت اسم طريقة معينة يذكرون الله ويخلطونها بالمنكرات كالذين يجتمعون باسم حلقات الذكر ويقولون: آه آه بدل: الله الله، ثم لا يتناصحون فهؤلاء تصاحبوا على بدعة ضلالية وليسوا متحابين في الله ولا ينطبق عليهم أنهم يكونون تحت ظل العرش، إنما المستظلون بظل العرش أولئك الذين كانت مجالسهم فيما يرضي الله تعالى ولم تكن لمعصيته أو للجحود بنعمته أولئك الذين يأمرون بعضهم بالمعروف وينهون بعضهم عن المنكر وقد مدح الله تبارك وتعالى أمة محمد بقوله: {كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله} سورة آل عمران.

فضل التزاور والتحابب والتناصح والتباذل في الله: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال الله تعالى: {وجبت محبتي للمتحابين فيّ والمتجالسين فيّ والمتزاورين فيّ} حديث صحيح رواه مالك في الموطأ.

هؤلاء يكرمهم الله تعالى بهذا النعيم لأنهم من عباده المتقين بينما الكفار يتأذون من حرّ الشمس بحيث يقول الكافر: يا رب أرحني ولو إلى النار، فهذا الإكرام الذي يناله هؤلاء المتحابون في الله وأمثالهم يعجب له الناظرون بحيث أن الأنبياء والشهداء يغبطونهم مع أن الأنبياء أعلى أهل الله درجة ومع كونهم أفضل خلق الله فإنهم يغبطون هؤلاء المؤمنين الذين كانوا يتحابون في الله تعالى وهم الذين لم تكن محبتهم من أجل نسب يجمعهم أو من أجل مال غرهم إنما محبتهم لمرضاة الله تعالى.

الإعانة على عمل الخير من التحابب في الله:

فالحب في الله درجات وهو عبارة عن أن يكون المؤمن يجبّ المؤمن لله تعالى لا لغاية دنيوية لأن ذلك يفوت الأجر، والحب الكامل باتباع الرسول صلى الله عليه وسلم في سيرته العطرة.

فكن أخي المسلم ممن أحبه الله تعالى وتجمل بهذه الصفات الحميدة بالمحبة والتناصح والتزاور والتباذل لله وحده بدون رياء لأنه محبط للثواب حتى ينور الله وجهك في الآخرة ويبعد عنك الخوف والحزن وهذا شأن الصالحين، فساعد أخاك المسلم على عمل البر والخير الذي يرضاه الله وأعنه على أداء الواجبات فإذا رأيت صديقك جاهلا بعلم الدين لم يتعلم ما افترض الله وما حرم على عباده فليس من حق الصحبة أن تسكت من غير أن ترشده لأن الطريق إلى الله مسدود إلا على المقتفين آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتبعون شريعته ويسلكون نهجه القويم.

أخي المسلم، إذا زرت أهلك أو صديقك فأخلص في نيتك وإذا ما أحببت أحدا من الناس فليكن ذلك لمصلحة شرعية لا شخصية وإذا ما بذلت صدقة لقريب أو يتيم أو منكوب فليكن ذلك ابتغاء مرضاة الله وليكن كل مجتمع تحضره ففي سبيل تحقيق مصلحة إسلامية لا دنيوية تكن عند الله من الفائزين.

اللهم اجعلنا من المتحابين فيك ومن الذين يجتمعون على طاعتك وثبتنا على الإيمان وسدد خطانا نحو الخير.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النقشبندى
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: التحابب في الله معناه وفضله   الثلاثاء يناير 08, 2013 6:31 am

ابداع رائع وطرح يستحق المتابعة
في غاية الروعه والجمال ..
الف شكر على الموضوع ..
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
شكراً لك بانتظار الجديد القادم
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
لكـ خالص احترامي

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل الغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الصوفية
نائب مدير الموقع
نائب مدير الموقع



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: رد: التحابب في الله معناه وفضله   الأحد فبراير 10, 2013 11:06 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أج ــمل وأرق باقات
ورودى

لردك الجميل ومرورك العطر
تــ ح ــياتيـ لكــ

كل الود
والتقدير
دمت برضى من
الرحــمن

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]عاشق الصوفية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التحابب في الله معناه وفضله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية منتدى الطريقة النقشبندية العلية :: التزكية والاداب والسلوك وأذواق ومشارب الصوفية-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى