الطريقة النقشبندية العلية
اهلا وسهلا بك اخى الكريم فى موقع الطريقة النقشبندية العلية والتصوف السنى عرف بنفسك او قم بالتسجيل حللت اهلا ونزلت سهلا نرجوا لك ان تقضى اسعد الاوقات وان تفيد وتستفيد حياك الله وبياك
محمد النقشبندى

الطريقة النقشبندية العلية

دروس وخطب فقة حديث توحيد سيرة تصوف اسلامى اداب و سلوك احزاب واوراد روحانيات كتب مجانية تعليم طب بديل واعشاب بخور اسرة وطفولة اكلات قصص واشعار دورات تدريبية وكمبيوتر وبرامج انترنت صور واخبار
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
عدد الزوار عند الاقسام

.: عدد زوار منتدى الطريقة النقشبندية العلية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رسالة للزائرين الكرام
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 8:35 pm من طرف النقشبندى

» رسائل مولانا خالد البغدادي النقشبندي
الجمعة نوفمبر 04, 2016 10:26 pm من طرف حسن الماني

» معرفة ليس فوقها معرفة
الإثنين أكتوبر 31, 2016 9:34 am من طرف محب ابن عربي 1

» عيد الفطر المبارك 2016
الإثنين يوليو 04, 2016 9:06 pm من طرف النقشبندى

» شرح الحزب العزى للشريف اسماعيل النقشبندى
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:29 pm من طرف النقشبندى

» عرف بنفسك
الأربعاء يونيو 29, 2016 4:25 pm من طرف النقشبندى

» "رفع الغشية عن نقد دمشقية للطريقة النقشبندية"
الجمعة يونيو 10, 2016 8:45 pm من طرف النقشبندى

» الاصمعي و فصاحة جارية
الجمعة يونيو 10, 2016 8:42 pm من طرف النقشبندى

» تمــــــلكتموا عقلي لأبومدين الغوث
الجمعة مارس 11, 2016 12:53 am من طرف ابوعمارياسر

» احكام للنساء من القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:49 am من طرف ابوعمارياسر

» الشيخ الكلباني داعش نبته سلفيه
الجمعة مارس 11, 2016 12:38 am من طرف ابوعمارياسر

» ضوابط التكفير عند أهل السنة و الجماعة
الجمعة مارس 11, 2016 12:36 am من طرف ابوعمارياسر

» لطيفة عددية في القرآن الكريم
الجمعة مارس 11, 2016 12:32 am من طرف ابوعمارياسر

» فوائد زيت الزيتون
الأربعاء مارس 02, 2016 9:31 pm من طرف محجوب علي علي

» قصة رائغة عن عمر بن عبدالعزيز
الجمعة ديسمبر 25, 2015 7:19 pm من طرف ابوعمارياسر

المواضيع الأكثر نشاطاً
عرف بنفسك
كيف تتلذذ بالصلاة
كتاب الغيبة
كتاب السير والمساعي في أحزاب وأوراد السيد الغوث الكبير الرفاعي
خلفاءالشريف اسماعيل قدس الله أسرارهم
ديوان الحلاج
ديوان ابن دريد
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
جامع الصلوات المحمدية الكنز العظيم
فضل الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث النبوية
المواضيع الأكثر شعبية
موسوعة صور مقامات و مراقد الصالحين
مكتبة الشيخ محمد عبد الرحيم الحميلى
اسرار الايات الخمس التي فيها خمسون قاف وهي مفتاح الفرج وبلوغ المآرب
ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
أوراد سيدي أحمد الرفاعي وسيدى عبد القادر الجيلانى
علاج الكبد الدهني - اعشاب للقضاء على دهون الكبد - اعشاب للمحافظه على الكبد
أوراد الطريقــــة البرهانــــية ( البرهامــــية ) الدسوقية الشاذلية
المسبعات العشر وشرحها لسيدنا الخضر
الشريف اسماعيل النقشبندي
لعن الله الْوَاشِمَةِ وَالْمُسْتَوْشِمَةِ )

شاطر | 
 

 عادات السادات سادات العادات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النقشبندى
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى



العمر : 39
ذكر
الوسام وسام الاداره

مُساهمةموضوع: عادات السادات سادات العادات   الإثنين يناير 28, 2013 3:07 pm

قال ابن جلال اللاري في كتابه جلاء الصدا
ـ قال الشيخ تقي الدين عبد الرحمن الواسطي في كتابه ترياق المحبين : كان السيد أحمد الرفاعي رضي الله تعالى عنه هيّن المؤنة ، غني النفس ، حسن المعاشرة ، دائمَ الإطراق ، كثيرَ الحياء ، كاتماً للسر ، حافظاً للعهد ، كثيرَ الدعاء للمسلمين ، هيناً ليناً يصل من قطعه ويعطي من منعه ويعفو عن من ظلمه ، ويحسن مجاورة من جاوره ، ويصفح عن سيئات الإخوان ، ويطعم الجائع ويكسو العريان ، ويعود المريض براً كان أو فاجراً ، ويشيّع الجنائز ويجالس الفقراء ويواسي المساكين ، ويصبر على الأذى ويبذل معروفه وينصح عدوه ، ويبدأ من لاقاه بالسلام ، إن مُنِعَ صبر وإن فتح الله عليه بشيء ءاثر ، وإذا دُعي ما يقول للداعي إلى أين ، ويكتنس المسجد والرواق بنفسه ، ويُظهر الفرحَ لفرح الناس والغمَ لغمهم ، ويحث على فعل الخيرات ويرشد إلى مكارم الأخلاق ، وإذا خاطب أحداً يقول " أي سيدي " كبيراً كان المخاطـَبُ أو صغيراً ، وإذا عجب من شيء يتبسم ويكره القهقهة ، ويصل ذوي الرحم ، ويقبل عذرَ المعتذِر إليه وربما عذره قبل اعتذاره ، خوفه أكثر من فرحه ، يفوح من نفـَسِه رائحة الكبد المحروق ، إذا مشى في الطريق لا يلتفت يميناً ولا شمالاً ولا ينظر إلا موضع قدمه ، يأخذ بأيدي العميان ويقودهم ويخفض جناحه لهم ويسألهم الدعاء ويتردد إلى أبواب المساكين ويحمل لهم الطعام ، ويخرج بالقربة على كتفه ليلاً والناس نيام فيمليها ويحملها إلى بيوت الأرامل والمساكين ومن ليس له جَلـَد ، ويقصد المرضى والمجذومين ويلزمهم ويتعاهدهم ويغسل ثيابهم ويحمل الطعام إليهم ويأكل معهم ويسألهم الدعاء له وللناس ، وكان لليتيم كالأب الشفيق ، وللأرامل كالزوج الأليف ، إذا أراد أن يتكلم بكلمة اعتبرها قبل أن يُخرِجها من فيه فإن رأى فيها إصلاحاً تكلم بها وإلا ردها ، وكان يشق عليه تضييع نفـَس من الأنفاس في غير طاعة الله تعالى ، ولا يفرط في شيء من وقته ويقول : " من اشتغل بما يعنيه فاته ما لا يعنيه " ، وكان ينشد شعراً :
يا أيها المعدود أنفاسه = يوشك يوماً أن يتم العدد
وكان في كثير من أوقاته يتأسف ويقول : " قد بقي القليل " ، وكان لا يرى الاشتغال بشيء من الدنيا عند دخول وقت الصلاة . طلب مرة ماءً يشرب فسمع الأذان فقال : " حضر حقُ الحق وبطل حق النفس " وكان يصفر لونه إذا وقف في الصلاة . وإذا صلى صلاة الصبح جلس مكانه حتى تطلع الشمس ويركع موضعه الضحى والإشراق ، ودموعه غزيرة وأوجاعه كثيرة وبكاؤه طويل وفرحه قليل . وكان ينشد شعراً :
والله لو علمَتْ روحي بما علقـَتْ = قامت على الرأس فضلاً عن القدمِ
يقرأ ءاية الكرسي دبر كل صلاة وأكثر ما يقرأ فاتحة الكتاب في طرقاته ويحافظ على الوضوء ويأمر باستدامته . وإذا مر بمسجد دخل وصلى فيه حضراً كان أو سفراً ، وإذا دخل منزلاً أودعه ركعتين . الأدب شعاره والتواضع ءاثاره ، مر يوماً بصغار يتخاصمون فخلص بينهم ثم قال لواحد منهم : " أي ولدي ابن من أنت " ؟ فقال له الطفل : " أيش مقصودك من هذا " ؟ فقال : " صدقت أي ولدي جزاك الله الخير وجبرك كما أدبتني " .
ورأى يوماً زوجته الصالحة رابعة ـ جعل الله الفردوس مأواها وبلغها من أعلى الدرجات مناها ـ تطحن بالرحا فجلس معها وساعدها في الطحن . واشترى يوماً سمكة من السوق فحملها بنفسه ولم يمكّن أحداً من حملها ، وكان إذا وجد شيئاً من الأذى في طريقه يزيله بنفسه ويرفعه بيده ثم يمضي ويغسل يديه منه ويقول له الفقراء في ذلك فيدعو لهم ويقول : " هذا شرف " .
لا يقبض يده عن من أراد مصافحته ولا يمكن أحداً من تقبيل يده ، ولا يدعو أحداً يحمل معه ولا يستخدم أحداً من الفقراء في مجلسه ، ولا يستدبر القبلة غالباً احتراماً للكعبة زادها الله تعالى شرفاً ، ولا يقوم ولا يجلس إلا على ذكر الله تعالى ، ولا يقول في الرضا والغضب إلا حقاً ، ولا يرى الشكوى إلى سلاطين الأرض .
وإذا انقطع أحد من الفقراء عن الجمعة والجماعة يسأل عنه ، إن كان مريضاً عاده أو بعث من يعوده وإن كان انقطاعه لحاجته أعانه على قضائها .
يحب النفقة على الإخوان والأكلَ معهم ، ويحب تعجيل الأكل ويقول : " هي حاجة أقضيها وأرجع إلى حاجة أخرى " وكان يقول : " ينبغي للفقير إذا أكل أن يأكل بنية أن يتقوى به على طاعة الله تعالى " ويكره مسح اليد بالخبز وأن يتكلف الشخص لضيفه وينهى عن الشبع ويقول : " هو سبب الآفات " يمسح الآنية ويلعق أصابعه ويلتقط الفتات ويكره للآكل أن يمتنع عن غسل يده بعد الطعام إذا عرض عليه ويقول : " لا يأبى الإكرام إلا أحمق " . فإذا صنع في بيته ينفذ منه شيئاً إلى الجيران ، وإذا رأى شيئاً من الخبز ملقى يغضب ، ويشرب الماء في ثلاثة أنفاس . أكمام ثوبه إلى رؤوس أصابعه وعمامته قصيرة . يأمر الفقراء بالتمكن والتقلل من الدنيا ولبس المرقعة ويحثهم على العمل بما علموا وعلى الكسب ليستغنوا عن الناس ويقول : " مسبحات في الليل أفضل من درباش " وكان يرغبهم في قيام الليل ويوصيهم بعيادة المرضى ، وإذا سمع بمريض في قرية ولو على بعد يخرج لعيادته ، وكانت الأرض تطوى له بإذن الله تعالى . وكان يحذر الفقراءَ الوسواس في الوضوء والصلاة ويكره لهم المسئلة إلا لمن لا يستطيع الاكتساب فحينئذ يسأل لدفع الضرورة . ويحض المرأة على طاعة زوجها ، وكان يستبعد أن أحداً يكذب ، وقال يوماً لبعض أصحابه : " ويقولون في الدنيا ممن يستحل أن يكذب " وجعل يتعجب من ذلك . وينهى عن شره الطعام وعن فضول الكلام وينهى عن مصاحبة الظلمة والنظر إليهم والمعونة لهم ويقول : " ذلك يقسي القلب ويسخط الرب " . وينهى عن أخذ ما يسقط تحت النخيل منها إلا بإذن صاحبها . وكان يحرد من قول شخص لآخر : " ويلك " فكيف لما سوى ذلك .
وإذا رأى من إنسان ما لم يعجبه يقول له : " لا واخذك الله " ، ولم يحرد لنفسه قط إنما كان حرده لله تعالى .
استوى عنده الضر والنفع ، والعطاء والمنع ، ويرى الكل من الله عز وجل ، وعلم أنه لا مانع لما أعطى ولا معطي لما منع . لا يقعد إلا قعود الخائف المسكين ، أكثر قعوده إذا لم يكن في عمل حاجة أن يقيم رجليه ويترك يديه عندهما . وإذا جاءه أحد من الأفاضل تنحى له وأقعده مكانه . وكان يجتهد في الإحسان إلى من يسيء إليه ومواصلة من يسبه ، وفي الإحسان إلى الإنسان ابتداءً من غير مسئلة . وكان يفرق جميع ما عنده من الغلة العتيقة على الضعفاء والمساكين قبل دخول الغلة الجديدة منزله . وكان إذا كتب كتاباً يبتديه بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ويختم بها . أعطي لسان الحال وكان يربي بحاله أكثر مما يربّي بمقاله . وكان إذا رأى شخصاً وقد شاب في الإسلام يقبل يده ويوقره ويتواضع له ويسأله الدعاء ، ويقوم له إذا أقبل وربما مشى نحوه خطوات ، وربما قال له : " كرّم الله هذه الشيبة " ، وإذا رأى شاباً مقبلاً على الطاعة يقبل يده ويقربه ويدنيه ويقول له : " ادع لي فأنت شاب تائب " وإذا رأى طفلاً يقبله ويدنيه ويسأله الدعاء ويقول : " أولاد المسلمين ما لم يبلغوا الحلم لم يكتب عليهم الملك خطيئة " ، وكان إذا سأله أحد أن يدعو على الظلمة يقول : " اللهم أصلحهم وأرشدهم وألهمهم طاعتك وذكرك ووفقهم لما تحب وترضى برحمتك يا أرحم الراحمين " .
انتهى قول صاحب الترياق .

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ما دعوة أنفع يا صاحبي .... من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً .... أن تسأل الغفران للكاتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوالزهراء
المشرف العام
المشرف العام



العمر : 40
ذكر
الوسام وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: عادات السادات سادات العادات   الثلاثاء فبراير 12, 2013 5:56 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
كل الشكر والامتنان على روعه طرحك

وروعه مانــثرت .. وجمال موضوعك

دائما متميز في الانتقاء

سلمت يالغالي يعطيك الف عافيه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نترقب المزيد من جديدك الرائع

دمت ودام لنا روعه مواضيعك

دمت ودام قلمك ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

ودائما بأنتظار جديدك الشيق
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عادات السادات سادات العادات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريقة النقشبندية العلية  :: التصوف الاسلامى والطرق الصوفية منتدى الطريقة النقشبندية العلية :: التزكية والاداب والسلوك وأذواق ومشارب الصوفية-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
الساعة الان بتوقيت مصر
 ® 
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الطريقة النقشبندية العلية
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
موقع الطريقة النقشبندية العلية
المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط ولا يتحمّل الموقع أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في منتدي الطريقة النقشبندية العلية  ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
ادارى المنتدى : محمد عبده النقشبندى